المقالات

وجوه التظاهرات

165 2020-09-27

 

حسن المياح||

 

· للتظاهرات وجوه تكون فيها وتظهر عليها , ولها مخابيء تضمرها وتخفيها

 

للتظاهرات كثرة كاثرة كثيرة متعددة متنوعة نامية من الوجوه التي تظهر فيها وتبدو عليها ; ولكن الضامر والمستبطن في التظاهرات يزيد كثرة في الكم والتنوع , ويزداد عددآ في المضمون والأجندات , ويتنوع أسلوبآ ومسيرة مخبوءة لا يدركها ولا يميزها إلا العالمون , والذين هم على بصيرة من الأمر والحركيون الراشدون وعيآ سياسيآ وعقيديآ وحضارة ومدنية.

التظاهرة حركة وحراك , وهي مرجل يغلي أجندات , يتيه في خضمها الهمج الرعاع , ويستفيد منها الدهاة والدعاة والرعاة الذين ينشدون الإصلاح , ويستغلها المتحذلقون والوصوليون والمتزلفون ومن له مآرب ومنافع أخرى , والذي يركب موجتها هم الغزاة والطامعون , والعملاء المأجورون , والعبيد الأوباش بائعو الأوطان والشرف والكرامة والعز والعقيدة والإيمان بثمن بخس قوامه حفنة قذرة من الدولارات , أو مناصب مترجرجة , أو مكاسب سياسية ومنافع ذاتية ومصالح حزبية , يذهب وهجها وبريقها بعجلة ملحوظة مستعجلة كما ذهبت كرامات أصحابها وإعتقاداتهم وإنتماءاتهم وولاءاتهم العقيدية والوطنية والإنسانية التي على أساسها يتقوم كيانهم البشري السوي الكريم وجودآ حقيقيآ عاملآ , وفي التظاهرات .

فالتظاهرات سلاح ذو حدود متعددة متنوعة , فيها الجيد , ومنها الرديء , وفيها الصالح المفيد , ومنها الطالح الوبيء , وفيها ما يدعو لتغيير الحال السيء وينشد الإصلاح ويطلب الخير ويهدف الى السلم والسلام , ومنها ما يفرز لعابآ قذرآ طامعآ طامحآ وما يفرغ حقدآ وخبثآ وعمالات وأجندات .

ولا ننسى ما يكون فيها من إمتيازات وإستحواذات ومغانم ومكتسبات وإستئثارات وإنفرادات وتجمعات وتكتلات وتحزبات , وكل هذا على حساب الوطن والوطنية , والعقيدة والرسالات , والوجود الإنساني من خلق الله الكريم .

ويمكن أن تكون التظاهرات بهلوانيات ومسرحيات , وإستعراضات وفتل عضلات , ويمكن أن تكون غايتها إثبات وجودات وتحقيق رغبات ونزوات ونهب وسرقات , ويمكن أن تكون توجهاتها سليمة صحيحة معافاة من الأمراض والأوبئة والآفات , أمراض النفس الأمارة بالسوء , وأوبئة الإنتماءات الحزبية السياسية , وآفات العمالة والإستعباد للأجندات التي تلحق الضرر في الناس , والتدمير للمؤسسات , والخراب للبناءات والتشييدات , بنفس مجرم قاتل , وسلوك قذر ساقط , وتصرف عميل وقح فاسد رذيل .

وللتظاهرات الشعبية الوطنية المؤمنة الخيرة الصالحة العزومة غايات نبيلة فضلى , وأهداف إصلاحية كبرى , ومنافع إنسانية جلى , ومصالح وطنية نبلى , ومطالبة بحقوق منهوبة مسلوبة , والقادم فيها ( التظاهرات ) والمستقبل هو الكرامة والسيادة , والعزة والإستقلال , والتمتع بخيرات الله سبحانه وتعالى على العراق والعراقيين , إن مشوا على خط إستقامة عقيدة التوحيد , وسلكوا طريق الإيمان والوطنية الصادقة في عز وشموخ وشمم رسالي قويم . وما العزة إلا لله تعالى جميعآ , ومن إعتز بغير الله ذل مهانآ , وإنحط وجودآ , وتسافل قوامآ , ويتبوأ مقعده في قعر نفايات الإنسان والحيوان في المزابل مكانآ وتاريخآ , مدونآ له سجلآ مجرمآ وبيئآ حافلآ ومليئآ بالمترديات والموبقات وفضائح الأعمال والعمالات والإنتساب المتسافل في سلم الوجود الإنساني في عالم الوجود .

فالتظاهرات التي مضى عليها فترة طويلة من الزمن تقارب السنة إلا بضعة أيام معدودات , ما نوعها , وما لونها , وما هي غايتها وأهدافها , وما هي تغييراتها وربما إصلاحاتها إن وجدت وظهرت , وفي أي خانة تكون ماهيتها وإتجاهها ومستقرها ومستودعها ووووووو.....???

وما سيكون حال التظاهرات ما بعد مضي سنة , والتي تبدأ من بعد يوم ٢٠٢٠/١٠/١م , أي في يوم الجمعة القادم ......???

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك