المقالات

التناقض الذي هم فيه مرتهنون وراكسون

203 2020-09-25

 

حسن المياح||

 

المالكي في لقاءه على فضائية الإتجاه ~ ونقلتها فضائية آفاق بنفس الوقت واللحظة ~ الذي عرض الليلة ٢٠٢٠/٩/٢٤م , جعل من نفسه الحكيم المؤمن الصالح المعصوم , والرجل الحديدي الفذ القوي الجبار الذي لا يخطيء ولا يقهر , وأنه فعل كذا , وأنه عمل كذا , وأنه وضع كذا , وأنه .... , وأنه ... , الى ما شاء الله من أنه وما يتبعها من همس جنون العظمة , وأنه ~ وهو في عز إنتفاشه الخطابي ~ يعتقد نفسه القائد الملهم الأوحد , الفلتة الضرورة الأمجد التي لا يمكن تخطيها , أو التنازل عنها , وووو ........ ووو .... ??

 وما إشتمل عليه خطابه الناري المتلاحق , القليل الحدوث لهاصة ولهثآ عن الإنقطاع عن جر النفس إستراحة , وكأنه يردد قصيدة محفوظة عن ظهر قلب .

وأنه قد جعل من العراق في زمان حكمه , وكأنه جنة الله في الأرض سعادة , وفردوسه رفاهية , من دون تعب أو نصب يشار اليه أو يذكر , ووو ....  ???

والعجيب أن التناقض أخذ سهولة ومن دون إمتناع يشتغل وجودآ فاعلآ مؤثرآ , بالرغم من كون التناقض لا يكون , ومستحيل حدوثه فلسفة وعقلآ , وتفكيرآ وحدوثآ واقعآ , ولا يمكنه أن يكون حتى بالتمنى والخيال , ولا في الأحلام الفانتازية , ولا عندما يركم الجيثوم على الصدر في المنام الثقيل المتعب المعطل للحركة والتغيير والدفاع والتدافع .....??

وعند المالكي , وفي خطابه , قد كان , وقد حدث , رغمآ عن كل السنن الحاكمة , وقد عطلها , وقد تلاعب في قوانينها تغييرآ وإصلاحآ , وأنه قد فاق العناية الإلهية والحكمة الربانية إبكارآ وإبداعآ ......???

والتناقض الحاصل هو في الموقف الحاصل من إعتراف نفس الشخص الحاكم والناطق تصريحآ في خطابه ومقابلاته ( المالكي ) , حيث إعترف هو المالكي  بذات شخصه , ونشاط عضلة لسانه , وغيره من شاركوه الحاكمية , بأنهم قد فشلوا , وقد ظلموا , وقد أساؤا التصرف , وأن عددآ منهم , قد قدم طلبه , إلتماسآ من الشعب أن يقبل إعتذاره , من مثل هادي العامري في إحتشاد مسؤول جامع , ومن على الفضائيات , إقرارآ بفشله وسوء إدارته , وأنه لا يصلح أن يبقى أو يكون , وأن يتسلم مسؤولية مرة أخرى وكرة ثانية , وأن يستمر في التصدي للحاكمية , ....... وأنهم هم جميعهم كذلك .

 والمالكي ذاته ونفسه كرر معلنآ فشله جهارآ مقابلة ~ في القصر في المنطقة الخضراء , الذي هو ما زال محتجزه وماكثآ فيه عنوة وإغتصابآ ~ مرات ومرات , وقال معترفآ بفشله الساحق الأكيد , أنه يجب أن يفسح المجال لغيره ممن هو أهل للقيادة والإدارة وعمل الصلاح ..........??

ولكنهم لا يغادرون ...? ولا يتنازلون ......? ولا يفسحون المجال لغيرهم ممن هو أهل للقيادة والإدارة ....?

بل .....هم متمسكون بالمنصب , وعليه يتنافسون ويتقاتلون ..... ?!ويتشبثون بالمواقع وعليها , ولا يغادرون .... ?!ويتمسكون بالفلل والقصور والقاعات , وبالفراش الوثير يلتصقون , ... ولا ينفكون عنه , أو يتجافون .... ?!ويتربعون على الثروات نهبآ , .... ولا يتورعون .... ?!

وهم المستمرون بالطغيان الحاكم , والتفرد الناقم , .... , وبالفساد المستشري هم يولغون ويشفطون , ولا يرعوون , .... وهم لا يتوبون , ولا تنتظر منهم أو تتأمل أنهم عن كل ذلك يقلعون , ....... ويتركون .... ???

إنه الوجود المنتفش الطاغي الحاكم المتسيد , على الثراء الفاحش من السحت والمال المنهوب الحرام , الذي فيه هم يكرعون , ..... ولا يتجشأوون ......???

وتلك هي التخمة التي هم فيها يترنحون , ..... ويتخبطون ... ???

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك