المقالات

سجاد في الإمارات


  عبد الواحد فزع||

بغض النظر عن مدى صدقية الأنباء التي تفيد بأن قائد كل شيء السيد مشرق عباس حط رحاله في الإمارات؛ فلا شيء يخفى في العراق، وكل شيء وارد، وبغض النظر عما قيل إن الزيارة للإمارات لجلب الدعم أو المبلغ المخصص لدعم السيد مشرق ومولاه وفريقه استعدادا للانتخابات القادمة؛ بغض النظر عن كل هذا الذي شاع وانتشر يبدو أن سرا أهم وأخطر يختبئ خلف هذه الزيارة. هناك من يتحدث عن أن الزيارة لها علاقة باختطاف السيد سجاد في الناصرية وما التحرك العسكري وتوريط جهاز مكافحة الإرهاب وتشويه سمعته وزجه في أزمات ذات منافع شخصية لمن قام بزجه، فبعد توريطه بحادثة البوعيثة ومارافقها من تداعيات تأتي حادثة توريطه معززا بالطيران لاستهداف قبيلة موقرة ضاربة جذورها في الأصالة والكرم والنخوة والمواقف الوطنية؛ هناك من يقول ان هذه العملية كلها ليست أكثر من تمويه للتغطية على سفر السيد المستشار المعظم إلى الإمارات. تفيد المعلومات بأنه على رأس أهداف هذه الزيارة هو ( هاتف سجاد) ويقال أن السيد سجاد يحتفظ في هاتفه بكل التفاصيل والمحادثات والصور والوثائق التي تصله وقد يكون وصله من الإمارات شيء مما يخشى السيد مشرق ظهوره وانتشاره. فبعد أن شاع بين الناس أن السيد سجاد هدد فتاة بكشف صورها، دب القلق في داخل أولياء أمره ممادفع كبير الكهنة إلى السفر فورا إلى الإمارات التي تعيش نشوة التطبيع. هناك سيحصل كبير الكهنة على مايكفي مولاه من المال المطبع وسيبحث إمكانية شطب سجاد من قوائم التواصل وابلاغ الجميع باحتراق ورقته وانتهاء مهمته. وبهذا نكون قد عشنا فصلا دراميا شغلنا عن تأخير الرواتب وعن الخراب الذي يجري في الوزارات حيث عودة تسلم البعثيين مناصب عليا واستهداف القيادات الإدارية في الوزارات بالاقالات أو بتهم الفساد. هكذا يكون سجاد المثمر في الإمارات وسجاد الذي احترقت ورقته وصار قميص عثمان لفتنة جديدة، في الناصرية.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك