المقالات

نصف الحق ونصف الحقيقة..!

217 2020-09-19

 

سرى العبيدي||

 

قرأت النص التالي ، وهو واحد من روائع جبران خليل جبران، وستجدون في النص حكمة أراد جبران أن يعبر عنها عن شيء متعلق يشخصية الإنسان..

ما كتبه جبران كان فلسفة اعمق من أن يدركها الفلاسفة، وهو في كتاباته كان دائما يقول شيئا ، ولكنه يريد أشياء..أشياء فهمها منوط بالقاريء، وليس بالكاتب..الكاتب يكتب وعلى القاريء ان يفهم..

جبران يرى أن ليس من مهمة الكاتب إفهام المتلقي، بل أن مهمته الحقيقية هي أن يقول كلامه ويمضي، لأن الكتابة ليست كالطعام، يمكن أن يتناوله الإنسان والحمار كحاجة غريزية، الكتابة عند جبران "مادة" راقية، لا يرغبها إلا الذين أنتقلوا بمعرفتهم من الثقافة الشفاهية والصورية، الى الثقافة المدونة..

أصوات السومريين ضاعت بالأثير،ولم يتبق منها شيء، لكن ألواحهم الطينية باقية لغاية اليوم..لا أدري لمَ تذكرت ألواح قاسم العجرش الطينية، فهو الآخر من سنخ جبران، يقول كلمته ويمضي، تاركا إيانا ننقب بالطين الذي صنع منه كتاباته..

تعالوا الى النص الذي قرأته ففهمت منه أن جبران من حيث يريد أو لا يريد، رسم ملامح صادقة، لما بات يعرف اليوم بالمحاصصة أو مسخ التوافق السياسي!

 يقول جبران:

"لا تجالس أنصاف العشاق، ولا تصادق أنصاف الأصدقاء، لا تقرأ لأنصاف الموهوبين، لا تعش نصف حياة، ولا تمت نصف موت، لا تختر نصف حل، ولا تقف في منتصف الحقيقة، لا تحلم نصف حلم، ولا تتعلق بنصف أمل !

إذا صمتّ..فاصمت حتى النهاية، وإذا تكلمت..فتكلّم حتى النهاية، لا تصمت كي تتكلم، ولا تتكلم كي تصمت، إذا رضيت فعبّر عن رضاك، لا تصطنع نصف رضاً، وإذا رفضت.. فعبّر عن رفضك، لأن نصف الرفض قبول..!

النصف هو حياة لم تعشها، وهو كلمة لم تقلها، وهو ابتسامة أجّلتها، وهو حب لم تصل إليه، وهو صداقة لم تعرفها.. النصف هو ما يجعلك غريباً عن أقرب الناس إليك، وهو ما يجعل أقرب الناس إليك غرباء عنك، النصف هو أن تصل وأن لا تصل، أن تعمل وأن لا تعمل، أن تغيب وأن تحضر..

 النصف هو أنت، عندما لا تكون أنت.. لأنك لم تعرف من أنت .

 النصف هو أن لا تعرف من أنت.. ومن تحب ليس نصفك الآخر..هو أنت في مكان آخر في الوقت نفسه نصف شربة لن تروي ظمأك!

 نصف وجبة لن تشبع جوعك، نصف طريق لن يوصلك إلى أي مكان، ونصف فكرة لن تعطي لك نتيجة ..

النصف هو لحظة عجزك وأنت لست بعاجز.. لأنك لست نصف إنسان.. أنت إنسان .. وجدت كي تعيش الحياة ، وليس كي تعيش نصف حياة"

قارئي العزيز: لا تتوقع مني أن أدلك على الطريق، فأنا لا أتذكر تفاصيل هذا العالم رغم أنني دخلته مراراً...!

النصف الرديء..نصف الحق ونصف الحقيقة!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك