المقالات

في ذكرى توقيع الذل والعار العربي 


  حسام الحاج حسين ||   يقول احد القادة الأيرانيين . ((بعد انتصار الثورة ووصول الأمام الخميني ره الى طهران . كان اول من اتصل به هو ياسر عرفات . وكان انذاك في سوريا فقال له السيد أحمد الخميني ره ان الأمام يريد مقابلتك . فركب من مطار دمشق مع وفد كبير من القادة الفلسطينيين ووصلوه الى مطار مهرآباد . يقول هذا المسؤول كنت في استقبالهم وتكريمهم واخذناهم الى مقر السفارة الأسرائيلية والتي حولناها الى سفارة فلسطين .  ولم يفعلها احد قبلنا واخذنا الوفد للقاء الأمام الخميني ره واستقبلهم استقبالا حارا ةجدا .  فقال ياسر عرفات (( ان الذي حرر القدس في الأمس هو رجل كردي واليوم سيحرر القدس على يد رجل فارسي وهذا فخر لهم ))،  بعد انتهاء اللقاء اخذتهم الى مقر اقامتهم وكنت المسؤول عن ضيافتهم وكنا نعتقد انهم من جيل الصحابة الذين واجهوا كفار قريش ويهود بني قريضة وننظر اليهم با اجلال واكبار . لكن صدمت عندما لم ارى اي احد من اعضاء الوفد يقيم الصلاة او يسئل على اتجاة القبلة وانهم استيقظوا ظهرا من النوم .  احسست باأحباط كبير في داخلي وقلت في نفسي يستحيل ان ينتصر هؤلاء دون الرجوع الى الله لانهم يواجهون اخبث انواع البشر وهم الصهاينة . ومع ما قدمة ايران للفلسطينيين وياسر عرفات وما لم يقدمه احد ابدا وضع عرفات يده بيد صدام وبارك له في حربه ضد ايران علمت وقتها ان احساسي بالصدمة من عدم صلاتهم كان صائبا بشكل لايقبل الشك )). انتهى .  واليوم هناك أمل وحيد وهو المقاومة ودولة وحيدة داعمة هي ايران فقط لاغير ،،! لن يجد الفلسطينين في كل بقاع الأرض من يدعمهم سوى ايران وما العرب الا خونة وعملاء يتبعون الصهاينة والأمريكان وهم ينسلخون من الأسلام والأنسانية في ضياع القدس والمقدسات وشعب مهجر ومغتصب الأرض والعرض .  لن تجرى اي قوة بالعالم اعطائكم طلقة واحدة في العالم سوى ايران ،،!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك