المقالات

عرين الأسد لا تقربها بنات آوى المتلصصة


حسن المياح||

 

الذي يحاول جبانآ أن يثير البلبلة , ويسعى الى الفوضى عله يثير حالة قلق أو خوفآ أو ربما رعبآ , فإنه واهم بقدر ما هو لكع بوال على عقبيه جبان رعديد . وهو المتستر لواذآ متخفيآ بعباءة أهله ~ إن كانت أهله ترتدي وتصون لبس العباءة ~ حفاظآ على الحشمة والوقار والشرف الرفيع وكرامة الوجود الإنساني .

الرجل الشجاع يظهر وجوده الجسور في ساحة المعركة بكل وضوح وإسفار ; وأما من يعبث لاهيآ متصورآ أنه يثبت رجولة وشجاعة وإقدامآ , من خلال إحداث هيصة صوتية هنا وهناك , أو يلهو سامرآ بخناثة أنثى وميوعة إيمو متصورآ أنه يحدث ضجة أو إضطرابآ , فالأفضل له أن يتلقى دروسآ في الوعي والأخلاق , ويتعلم مباديء الرجولة أين تكمن وأين تكون وكيف يعالج الأمور والمواقف التي تشير الى الفعل أنه من نتاج بطولة وفحولة ورجولة , لا أن يتسكع بهيئة متسول وغد سفيل , لا يقوى أن يكون تحت الشمس , أو أنه يحسن السير في وسط الطريق , لا أن يلوذ خائفآ رعديدآ جبانآ يتوسل المنحنيات الذليلة الخافية , أو الحنايا الرخيصة السافلة , أو يتخفى لصآ مرتعدآ مرتعشآ مرتجفآ من سماع صوت طاريء يخيفه فيهابه ويضطره الى الفرار كإبن آوى الذي يحتال على صيد دجاجة .

عرين الأسد لا يقربه الجبناء الراجفون , ولا الخناث المضطربون الزاحفون , لأنه دار محمي بالأسود الغاضبة , ومصان بالليوث اللاهبة , يتصدرهم أسد حكمة وشجاعة , وليث عزم وإرادة , لا تخيفه رعدة المدافع الضاربة , ولا تنذره قعقعة السيوف البارقة , ولا يوجس خيفة من أمطار هدير الرصاص الملعلعة , .......

لأن عمر الأسود أنها متيقظة واثبة , جسورة غاضبة , مقتحمة صائدة , حاذقة متابعة , فلا تقربها الزعانف الزاحفة بخضخضة صوت باهتة , مدعية إقترابها وهي المذعورة المولية الهاربة , في ظلمة ليل دامسة .

 

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك