المقالات

في لبنان و في العراق منظومة الفساد اكبر من الدولة .لماذا ؟ 


                  د. جواد الهنداوي||

                سفير سابق /رئيس المركز العربي الاوربي                  للسياسات و تعزيز القدرات / بروكسل                 في ٢٠٢٠/٨/١١.                في عنوان المقال اقتباس مِنْ الخطاب ،الذي القاه السيد  حسن دياب ،رئيس حكومة لبنان ، عند تقديم استقالته بتاريخ ٢٠٢٠/٨/١٠، حيث قال " لقد اكتشفت بأنَّ منظومة الفساد اكبر من الدولة ..."               ما قاله قد يكون اهم استنتاج ، خرجَ به السيد حسن دياب ، من تجربته في الحكم ، وهو رئيساً لحكومة تكنوقراط ، و عمُرها ستة شهور . ارادَ ،في هذا القول ، اعلان السبب الأساسي الموجِبْ للاستقالة وهو " فساد الطبقة السياسية " وليس عجزهِ او عدم كفاءة حكومته .            عندما يقول بأن الفساد اكبر من الدولة يعني اكبر مِنْ كل المؤسسات و السلطات الدستورية للدولة ،ايَّ اكبر من مجلس النواب وأكبر من السلطات التنفيذية و اكبر من القضاء ، ويعني ايضاً بأنَّ الفساد او مصالح الطبقة السياسية الفاسدة اكبر واهم من مصلحة الشعب و سيادة الدولة ، ويعني  ايضاً ،بأنَّ هدف  اغلب الطبقة السياسية هو استخدام الدولة وليس خدمة الدولة . هذا هو معنى عبارة " الفساد اكبر من الدولة " . و اعتقد الرجل كان في وعي ، وقصدَ ما قال ، و كانت لغة الخطاب بمثابة خاتمة الحساب ، ثريّة في المشاعر الإنسانية و الوطنية و المسؤولية .           لا تخلوا دولة من فساد ،ولكن المشكلة في لبنان و كذلك في العراق هو انَّ حال الفساد افضلُ من حال الدولة ،  و مقومات الفساد في البلديّن أقوى من مقومات الدولة .          نتساءل لماذا الفساد في لبنان وكذلك في العراق اكبر من الدولة ؟           سببان رئيسيان خلف  بناء الفساد و قوته و ديمومتهً: الأول هو طبيعة النظام السياسي البرلماني ،في لبنان ،كما في العراق ،والمرهون بيد احزاب مُكّوناتيّة اكثر مماهي وطنيّة ، عُرضة للتخنّدق و الاختراق و التوظيف الخارجي ، و المحكوم بآلية قائمة على مبدأ " التراضي و التغاضي " في ممارسة السلطات و إدارة المصالح والمغانم الحزبية.فبدلاً  من ان تكون السياسة ظاهرة تعيش في رحم الدولة وتعزز مكانتها و قوتها  ،أصبحت السياسة ظاهرة تنهك الدولة و تضعِفها . والسبب الثاني في استفحال الفساد ، وتمكينه على الدولة هو التدخلات الخارجية العربية والإقليمية والدولية ،تدخلات أغرت اغلب السياسيين بالأموال و الوعود و و ظفتهم لأجنداتها و لمصالحها وليس لمصلحة الشعب والدولة ؛ تدخلات مكّنتْ و تمّكنْ كل ما مِنْ شأنه إضعاف الدولة : الارهاب ، حظر نسبي و غير معلن على تسليح الجيش في لبنان وكذلك في العراق ( من اجل أمن وهيمنة اسرائيل ) ، عقوبات اقتصادية و نقدية و حصار ، تأجيج و إشاعة الفتن والفوضى والاضطرابات ومن خلال مجاميع منظّمة و مؤهلة لاستهداف ممتلكات الدولة و رموز الوطن و المقاومة ضّد اسرائيل و الصهيونية والإمبريالية ؛ تدخلات لتجريد الدولة من سيادتها و استقلال قرارها ، وجعلها في فلك التبعيّة و العمالة .       منظمومة الفساد أكثر  خطراً على الدولة من الارهاب ومنظومته وشبكاته ، و كلاهما أدوات بيد الصهيونية و واجهاتها و وسطائها : قنوات الفساد مُغريّة جداً لأصحاب النفوس الضعيفة و تدّبُ ببطئ في مفاصل و جسم الدولة ، ولكنها مؤلمة وبليغة في أثارها و نتائجها ، وتتناول المنظومة القيميّة للمواطن وللمجتمع و للدولة . لن يستقلْ السيد حسن دياب لو كان في مواجهة الارهاب ،لكنه استقال بسبب الفساد ،و قال ، منظومة الفساد اكبر من الدولة .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك