المقالات

مقالة لم تنشر

275 2020-08-10

سعد الزبيدي*||

 

وأنا أتابع تصريحات كل المسؤولين بعالمنا العربي عموما والعراق تحديدا وجدت تطابقا وتوأمة في الأفكار وفي الأطروحات والرؤى وحتى ردود الأفعال والتعابير وتقاسيم الوجه كل ذلك جعلني أفكر عميقا وأغوص في خلفية الثقافة العربية التي تنتج قادة متشابهين إلى هذا الحد وكأنهم نسخ متطابقة صنعتها ماكنة واحدة.

فكل قادتنا هم المنقذون وهم خلقوا لينقذوا شعوبهم من مآسي قادتهم السابقين فالسابقون هم من دمر البلاد وانتهك الحرمات واغتصب الحريات وبدد ثروات الشعوب وقيد القدرات ودفن المواهب وقاد بعنجهيته شعبه  إلى الحضيض وحملهم ما لا طاقة لهم به وجعلهم أيامهم لياي أسود من لياليهم السود

هم قادتنا يعشقون الانشاء الذي تفاخر به العرب فهو تجارتهم التي لن تبور وهم يتشدقون ببطولاتهم ويلعنون سابقيهم ومناوئينهم ومخالفيهم بل ويهجون من انتقدهم ويثنون على من مدحهم تراهم يتكلمون أكثر مما يفعلون ويتلونون حسب الظروف فساعة هو الأب الرحيم وتارة هو القائد العظيم وتارة هو المفكر الأوحد وتارة هو العبقري الممجد .

هم يبتسمون بلا سبب ويغضبون فيقذفون من أفواههم باللهب المستحيل ما صنعته أيديهم والحكيم من تمسك بتعاليمهم .

كلهم يتبجح عما حققه وكأنه خالق الكون وواهب الحياة فليس في تأريخهم هفوة أو في حياتهم غفوة فهم مصدر كل الهام وقوة.

ترى منهم العجب فكلهم من سلالة أبو لهب صورهم تملأ الجرائد والمجلات والفضائيات والجدران  والكتب .

من منكم يقرن ما أقول بما مضى ممن أتحدث عنهم :-

(صدام حسني بن علي علي صالح... وكل حثالات اليوم إمعات ونكرات الأمس الخ )

هل اعترف أحدهم بذنب أذنبه أو خطأ ارتكبه إنهم ليسوا من بني جلدتنا فهم فوق مستوى البشر وتحت مستوى الخالق فلا رأي إلا رأيهم ولا كلمة إلا كلمتهم ولا صواب إلا فيما فكروا ولا سداد إلا فيما قرروا   .

هم السد المنيع  والحصن الحصين هم أحفاد السابقون من علي والحسين و هارون وصلاح الدين .

كثيرا ما يعجبني أمتع ناظري بلقاء مع سياسي هذا العصر حتى أتفكه عليهم لأنهم كلما حاولوا أن يجملوا صورتهم بأعين الخلق شوهوها وكلما زوروا حقيقة هم فضحوها .

مالكم أنسيتم من أنتم أيها الجرذان ؟

يامن لفظتكم أنابيب المجاري فقذفتكم علينا بأفكاركم النتنه ووجوهكم الممسوخة وضحكاتكم البلهاء وجيفتكم التي أزكمت أنوفنا .

أتركونا وارتحلوا يامن سرقتم أحلامنا يامن لونتم أيامنا بلون الدم واغتلتم آمالنا وجعلتم من بؤسنا طعاما لكم ومن معانتنا رزقا لكم

سنقولها لكم عما قريب ونقذف بكم في البحر .

يامن جعلتم من أيامنا قصة حزينة لا نهاية لها اقترب يومكم سادتي وسوف نقتص منك ونرميكم في مزبلة التاريخ أنتم وعنجهيتكم وجبروتكم وتعنتكم وتسلطكم ولؤمكم .

صبرنا عليكم صبر أيوب وتحملنا غبائكم كما تحمل يعقوب غياب يوسف فلستم أبناء الله ولستم تملكون عصا موسى ولاخاتم سليمان انزلوا من صومعتكم يامن صعدتم على ظهورنا ويامن أوصلتكم أصابعنا إلى السماء تلك الأيدي تنزلكم من عليين إلى أسفل سافلين

لاتستخفوا بنا ولا  تستمروا بالضحك على ذقوننا ولا تتجاهلوا حلمنا عليكم فإذا فار التنور فسنقذف بالحمم ونشعل نارا لا تبقي ولاتذر فلن تحميكم منطقة خضراء ولا مصفحات ولا مواكب ولا صفارات ولا نهيق ولا صرخات سنزلزل الأرض تحت أقدامكم ونطبع أرقام أحذيتنا على وجوهكم .

بينما العراقي أصبح مشروعا للموت منذ عام 2003 نجد أن لا أحد من المسؤولين يمتلك أخلاق الفرسان فيعترف بتقصيره أو يندى جبينه لرؤية الموت يحصد العشرات يوميا ومنذ عشر سنوات ويصر البعض على التمسك بالكرسي وكأنه الاوحد الذي يستحقه .

إلى كل الشرفاء موعدنا معكم لانهاء حكم الطغات في الانتخابات القادمة فالفرصة لن تتكرر مرتين وحتى نثبت.لهم أن الشعوب أقوى من الطغات لابد أن نتوحد  وأن غدا لناظره قريب.

*كاتب ومحلل سياسي .

ــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك