المقالات

القوى السياسية والانتخابات المبكرة  

219 2020-08-08

مهدي المولى||

 

لا شك ان الإعلان عن الانتخابات  المبكرة وتحديد موعدها وضع القوى السياسية   المسيطرة والسائدة في موقف محرج  لا تدري ماذا تفعل رغم أنها  لا ترغب بها ( أي في الانتخابات المبكرة)  على الأقل  في الوقت الحاضر   لأنها تواجه أزمات  صعبة وكثيرة  ومن أهم هذه الأزمات تمرد قواعدها الشعبية عليها  لكنها تتظاهر بالقبول بها   خوفا من نقمة الشارع الشعبي الغاضب والذي يدعوا الى إنهاء سيطرتها وحتى  محاسبتها     وما تتظاهر به من قبول  بالانتخابات مجرد مجاملة للجماهير ليس الا     لأنها  ترى في الانتخابات  المبكرة  تشكل خطرا على وجودها  لأنها لا تثق بولاء الجماهير لها  وهذا يعني انها خائفة من  نتائجها ومن الطبيعي   لا تكون  في صالحها وهذا يعني نهايتها وربما  إحالتها  على القضاء لينالوا جزاء ما اغترفوه من جرائم وموبقات بحق الشعب العراقي من فساد وسوء خدمات ونهب للمال العام  خلال ال 17 عام الماضية لا شك ان الطبقة السياسية بكل أنواعها وأشكالها  مسئولة عن كل ما حدث ويحدث في العراق  من سلبيات ومفاسد وجرائم وسوء خدمات.

هذا من ناحية ومن ناحية أخرى التدخل المباشر الحكومات التي لها مطامع  عدوانية في العراق مثل الحكومة التركية وحكومة ال سعود وال نهيان وإسرائيل  ومن أجل تحقيق تلك المطامع سعت  كل حكومة من هذه الحكومات  لتصنع  وخلق  مجموعات خاصة بها في العراق تتحرك بأمرها وتحقيق مصالحها بالضد من مصلحة العراق والعراقيين والمثير للاستغراب ان هذه المجموعات الخائنة والعميلة وحدت هدفها وطريقها وتحركت  لإفشال العملية السياسية السلمية ومنع  العراقيين من السير في طريق الديمقراطية  والتخلي من عراق الحق الذي تأسس بعد التحرير  والعودة الى عراق الباطل عراق صدام.

 من هذا يمكننا القول ان هذه الانتخابات هي معركة من نوع جديد ومعركة قاسية جدا بين أنصار الديمقراطية وأنصار الدكتاتورية بين الذين يتمسكون  بالعراق  الحق وبين الذين يرغبون بإعادة عراق الباطل.

فالانتخابات  التي  أعلن عنها ستكون معركة كبيرة بين القوى السياسية المعروفة.

فهناك تحالف وتعاون بين الطبقة السياسية  في المنطقة الغربية والمنطقة الشمالية  تستهدف إفشال العملية السياسية السلمية والعودة الى الدكتاتورية الى حكم العائلة القرية.

فهذا النجيفي  يصف الانتخابات القادمة صراع بين النفوذ الإيراني ورافضيه  اي بين الشيعة والدواعش الوهابية والصدامية اي بين المتمسكين بعراق الحق  ( العراق للعراقيين جميعا عراق القانون والمؤسسات القانونية ) وبين المتمسكين بعراق الباطل ( العراق لعائلة لفرد لقرية عراق شيخ العشيرة وأعرافها ) كما كان عليه العراق في حكم العبودية حكم صدام وما قبله.

وقال آخر منطلقا من ذات الرحم الفاسد من ساحات العار والخيانة التي  كانت الرحم الذي أنجب والحضن الذي رعى الدواعش الوهابية والصدامية والقاعدة التي انطلقت لذبح العراقيين وتدمير العراق.

حيث قال الدواعش الوهابية والصدامية قادمون أيها  الإيرانيون وطبعا يقصدون بذلك العراقيون. 

وآخر يدعوا  نزع سلاح الحشد الشعبي المقدس والقضاء على المرجعية الدينية وكل من ساهم وشارك في الحرب على داعش الوهابية والصدامية وحرر العراق من دنسهم ورجسهم.

لهذا على العراقيين الأحرار الأشراف ان يكونوا على يقظة وحذر من هؤلاء الدواعش الوهابية والصدامية الذين يستهدفون القضاء على العراق وجعل العراق ضيعة تابعة لآل سعود وجعل العراقيين عبيد والعراقيات جواري  لآل سعود.

 فاذا بدأت  الانتخابات  ستكون مزورة   بنسبة مائة بالمائة إذا لم تتخذ الإجراءات السليمة والصحيحة والجريئة  والحكيمة.

فالانتخابات المبكرة هدفها القضاء على الأغلبية الشيعية وجعلها أقلية ومنعها من تسلم اي مسئولية في الدولة والعودة الى  أيام احتلال آل سفيان واحتلال آل عثمان واحتلال صدام وال سعود.

هذه الحقيقة  أتمنى ان يدركها غمان الشيعة لكنهم لم ولن يدركوها  لأن حبهم وشغفهم بالمال والكرسي الذي يدر أكثر دولارات أعمى بصرهم وبصيرتهم.

لهذا لم يدركوا هذه الحقيقة ولم يروها الا اذا تخلوا عن المال والكرسي والمصالح الخاصة والمنافع الذاتية  وتوجهوا وفق خطة واحدة متفق عليها مسبقا منطلقة من مصلحة كل العراقيين من مصلحة العراق كل العراق متمسكون وملتزمون بالقيم الإنسانية الحضارية   فالتشيع حركة فكرية إنسانية حضارية علمية  محبة للحياة والإنسان.

 

والا فعلا الدواعش الوهابية والصدامية قادمة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك