المقالات

إصبع على الجرح/ إيرانيين..ولكنهم ..  

1694 2020-07-19

منهل عبد الأمير المرشدي ||

 

من الواضح جدا إننا قد غدونا من حيث نعلم ولا نعلم صدى أبواق أبناء الفيس بوك وتويتر وأبلغ ما يعترينا من خوف او أمان او قلق او أحلام وإرهاصات وفرح وحزن هو وليد ما ينتجه لنا السوشيل ميديا والقنوات الفضائية التي تحولت الى دكاكين تجارية وبازار بيع رخيص لأرباب السياسة وأصحاب المأرب والأجندات المشبوهة والمدفوعة الثمن .

 أقول قولي هذا لكي لا يأخذ  القارئ لمقالي مسحة تطرف او تعصب بين سنة شيعة فنحن ولله الحمد لنا  في الانبار والفلوجة ونينوى وصلاح الدين والسليمانية من الأصدقاء ما يتربعون عرش القلب اخوة احباء يجمع بيننا ذكريات ومواقف نبيلة ووطن مبتلى بتداعيات النفاق والمنافقين ونعيق عبيد السلاطين بعيدا عن هوية مذهب او انتماء غير العراق . قبل أيام تم اختراق الحدود العراقية الإيرانية من احد منافذ إقليم كردستان من قبل المئات من الأيرانين  بلا فيزا ولا تأشيرة ولا سائل ولا رقيب ووصلوا الى مدينة السليمانية .

 تبين إنهم جميعا من المذهب السنيّ من الطريقة الكسنزانية وقد جائوا لتشييع كبير الطريقة (محمد الكسنزاني) واقاموا طقوس العزاء كاملة  والتشييع قرب مقر الطريقة وفي المقبرة ووسط مدينة السليمانية . ما لاحظناه وانتبهنا له ولفت انتباه المراقبين هو إن القنوات الفضائية (( الوطنية)) كدجلة والشرقية والفلوجة وبغداد والرافدين وغيرها والقنوات العربية (( الغيورة )) مثل العربية والحدث والجزيرة وسكاي نيوز وغيرها قد إلتزمت الصمت والتغليس وكأنها لا تدري ولا تريد أن تدري بمجرد أن عرفت ان المخترقين للحدود المتجازين (للسيادة الطنية) هم ( سنة) وليس شيعة جائوا لزيارة مراقد آل البيت عليهم السلام .

فلا وطنية ولا خوف على سيادة الوطن ولا قلق نجيفي او غيرة بزازيّة او حمية مطلكية اوشرف دهلكي  او رفيف لشوارب الكربولي او نعيق لأحمد البشير ونهيق للمأبون غيث التميمي  ولا نشر في صفحات التواصل من ناشطي الباحثين عن وطن تحت رماد الوطن الذي حرقوه ولا حتى تغريدة في تويتر الذي شهد سبات لا مثيل له عما جرى في شمال العراق ولا حتى اعلان ممول او شيء مما  حصل مع 500 إيراني شيعي دخلوا من منفذ الشلامجة في زيارة الأربعينية للإمام الحسين عليه السلام قبل ثلاث سنين . 

ختاما فأن آخر ما نقول إنه صار واضحا شفافا معلنا لمن لم تتضح له الصورة او لا يريد ان تتضح إن الناشرين والناعقين والمغردين والمصرحين والجيوش الألكترونية لم يكن خلافهم مع ايران بدافع وطني وإنما هو بدافع طائفي يسوقّوه على انه وطنيا للباحثين عن وطن ...

 

ويا حوم اتبع لو جرينّه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك