المقالات

تدهور الكهرباء..هل يعيدنا الى العصر الحجري؟؟!!


حامد شهاب

كل الدلائل والمؤشرات تدل على أن وزارة الكهرباء تريد أن تعيد العراق الى العصر الحجري، بعد إن وصلت ساعات التجهيز في عهدها الحالي وبخاصة في العاصمة بغداد وحتى المحافظات، الى أسوأ عهود الوزارة ترديا وانحدارا، في صيف تفوق  حرارته درجة الغليان!!

والطامة الكبرى أنه لا يلوح في الأفق مايؤكد وجود خطط لوزارة الكهرباء أنها ستحقق للعراقيين مايصبون اليه من ساعات تجهيز ، قبلوا بها على مضض طوال أكثر من 17 عاما، وهي “الفترة المظلمة” في تاريخ العراق، من وجهة نظر ملايين العراقيين ومن ساستهم أنفسهم ، التي أعادتنا قهقريا الى العصر الحجري ،!!

أن يعود العراقيون الى “المهفات” و ” المراوح” التي عفا عليها الزمن ، وتتوقف أجهزة تبريدهم لساعات طوال، وفي ظل جائحة كورونا والاف العراقيين المرضى وكبار السن ومن يأنون من جور الوباء، ليبقوا تحت لهيب الشمس المحرقة ، بسبب اختفاء ساعات الكهرباء الوطنية، ومن ثم يتلقفهم أصحاب المولدات، الذين يسومون بأسعار أمبيراتهم أبناء جلدتهم سوء العذاب!!

بل أن أصحاب المولدات ربما بدوا أكثر رحمة بالعراقيين من وزارة الكهرباء، وبعضهم يستلم أجورا معقولة، قياسا الى ساعات تجهيزهم الطويلة عبر المولدات، لكن الغالبية العظمى منهم تجاوزت أسعار إمبيراتهم  20 – 25 الف دينار، في ظل دولة لاتؤمن حتى رواتب موظفيها ومتقاعديها إلا بشق الأنفس ، وبعد عناء الانتظار الطويل كل شهر، وكأنهم أمام ” فرج وهاب” ، عله يفرج عنهم كرباتهم في الحصول على رواتبهم، وفي كل شهر تبدو ملامح الازمة المالية في تصاعد، ورئيس الوزراء وبقية حكومته، يعطون الوعود للملايين، بأنهم سيمنحونهم الرواتب في وقتها، ولكن بلا جدوى!!

أزمة الكهرباء كان من المفترض أن تحل قبل سنوات مع دول الجوار،التي أبدت استعدادها لتزويد العراق بطاقة كهربائية رخيصة، وتقل بنسبة ثلاثة أرباع ما تجهزنا به إيران ” الجارة المسلمة” ، لكن ” الجماعة” لايريدون ان  “تخسر ” ايران بتلك التجارة التي درت عليها وعليهم مليارات الدولارات، فـ “للجماعة” حصة أيضا ، وهم يدركون أن جلب كهرباء رخيصة من دول الجوار سيفقدهم سمعتهم ومكانتهم  أمام جمهورهم، ويفقدهم المليارات ايضا، ليؤكد كل ذلك للعراقيين : كم جلدتمونا أيها الساسة كل تلك السنوات، وعاملتمونا كالعبيد، وليس من خلق الله، وربما كانت معاملة الحيوانات في دول كثيرة أكثر رحمة من ” جماعتنا المؤمنين”!!

لقد إعتاش ساسة السلطة طوال 17 عاما على زرع الفتن واختلاق ” المؤامرات” ، ونهب الأموال وثروات العراق، وتحويلها الى دول الجوار، ولو تم إحصاء ما تحدثوا عنه من تلك” المؤامرات” لسقطت دول كثيرة في أوربا وامريكا وآسيا، من هول ما نسجوا وفبركوا مما يحلو لهم، ليبقونا تحت رحمتهم، يتسلطون على مقدراتنا ، ويحكمون بإسم ” الخالق” ورب السموات منهم بريء!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك