المقالات

متظاهرون وجوكرية


 

✍️ إياد الإمارة ||

 

▪ حري بالعراقيين جميعاً التظاهر والخروج إلى الشوارع والساحات للتعبير "بسلمية" عن غضبهم وعدم رضاهم على ما يقع عليهم من حيف وظلم شديدين.

العراقيون بلا خدمات كل الخدمات بالمرة، والبطالة بمعدلات مرتفعة، والمحسوبية في كل شيء، فأما أن تكون جهوياً أو من حواشي "المسعور"، لو ما تعيش، تصير حسرة عليك لگمة الخبر، وإذا أنت موظف وما عندك ظهر بعد شد راسك سواء كنت أگرع لو عندك شعر!

حصر البعض الدولة فيئاً له ولأولاده ولذراريه ولمَن يلوذ به وتركوا العراقيين حيارى وما هم بحيارى وخير العراق وفير..

وإن تحدثنا عن المماحكات والمناكثات والنزاعات والخصومات التي عطلت مؤسسات وأوقفت بناء "مستشفيات" وألغت مشاريع فلا حرج في ذلك!

تظاهر العراقيون..

خرج الفقراء ليقولوا لبعض الطواغيت "الدود البشري":

 كفاكم سلباً ونهباً وتعدياً على المساكين.

ليقولوا لهؤلاء:

لقد ضاق بنا العراق بما رحب ونريد أن نتنفس، نريد أن نعيش، دعونا نعيش..

الله ينتقم من بدلكم "البدائية" ودشاديشكم الملونة وسراويلكم المتهرئة وبعض عمائكم العفنة..

"ولكم ملاعين نريد نعيش".

خلال هذه الفترة كانت سفارات ودوائر مخابرات وبعض جهات، تعمل على تدريب (جرذان، وضفادع "عگروگة"، ووسخين، وحفافات، ورواگيص، وشرابة عرگ خايس، ومخنثين، ومدونين يعملون بالأجرة مع مَن يدفع) ومنحتهم رتبة ولقب جوكري، لتوقت لهم توقيتاً مناسباً وتزج بهم بين العراقيين المتظاهرين لا لكي تدعم مطالبهم الحقة، بل لتذكي صراعاً يعطل تلك المطالب ويحوّل العراق إلى ساحة حرب داخلية طاحنة لا تبقي ولا تذر..

ماذا فعل الجوكرية؟

- أحرقوا دوائر الدولة وممتلكات خاصة.

- منعوا الدراسة في المدارس والجامعات.

- أوقفوا مصالح الناس وأرزاقهم.

- أسقطوا كل القيم والرموز ليكون الرمز عگروگة وجريذي ووسخ..

- اعتدوا على الحشد الشعبي، وهنا يكمن سر الأُحجية، فما للحشد ومالهم؟

هل كان الحشد سبب مشاكل العراقيين منذ عام (٢٠٠٣)؟

هل قصر المهندس وابو كوثر الشاوي وابو مجاهد المالكي والمحمداوي وغيرهم في الدفاع عن العراق في مواجهة زمرة داعش الإرهابية؟

انظروا إلى ما فعله الجوكرية..

دققوا في هويات مَن وقف معهم ومَن ساندهم..

أي وسائل إعلام طبلت لهم..

سوف يتضح وبما لا يقبل الشك لدى كل عاقل ومنصف أن هؤلاء ليسوا من تظاهرات الناس المطلبية في شيء، ليسوا مع الخدمات وبعضهم أو أغلبهم بوظيفتين وأكثر من راتب وتمويل من خارج الحدود.

هؤلاء من البعثيين الذين خربوا ويخربوا العراق.

هؤلاء من الذين فشلوا في الفكر والسياسة وأصبحوا أسمالاً بالية في اليسار.

هؤلاء من أذناب السفارات ودوائر المخابرات المعادية.

هؤلاء من بغال الذبح التي يعلفها ابن سلمان وأبن زايد..

هؤلاء من الدواعش ومن أنصارهم ومريديهم الذين خسروا في مواجهة العراقيين..

لذا نحن نقول:

متظاهرون وجوكرية، نفرق بين حق وباطل، نفرق بين الوطن وبين ما هو خارج الوطن ولا يريده، نفرق بين الحشد الشعبي المقدس وبين داعش والبعث.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك