المقالات

بين الأنطلاقة .. والأستقرار 


    🖋 قاسم العبودي    أن الكلمات تتصاغر في محضر الأمام القائد . بل تتصاغر الحجوم عند الكتابة عن ذلك العملاق الذي ملأ الدنيا قيماً وعقائد قل نظيرها في الزمن المعاصر .  الكلام عن الأمام الخميني يعني أستحضار لأصالة  الثورة المحمدية الأصيلة التي قادها المعصومون .  الكلام في سيرة هذا الأمام الخالد ، والعظيم الشأن ، يذكرني بمقولة للكاتب المصري محمد حسنين هيكل في كتابه ( مدافع آية الله ) ، بأن الأمام الخميني هو الرصاصة التي أنطلقت من القرون الأولى  لتستقر في القرن العشرين .  أقول مابين زمن الأنطلاقة الى زمن الأستقرار ، قطعاً مرت بأزمنة التسافل  التكامل ، وبجميع أزمنة السقوط المدوي لكل طواغيت الأرض . الأمام الخميني الثورة الصامتة التي غيرت وجه الكون بأسره .  أذا كان هناك أسلام حركي حقيقي ، فأنه يدين بالفضل لهذا الرجل العملاق الذي جاء النهر ليتوضأ بفيوضاته المقدسة . لم تنال ثورة على مر التأريخ من العداء ، كما نالت ثورة ، وشخصية الأمام الخميني . لقد كان ثاقب النظر ، بعيد المدى ، راكز الفكرة ، كان حسيني الشمائل ، لقد ترجم واقعة الطف بمنظور القرن العشرين .  اليوم محور المقاومة يدين لهذا الأمام بالفضل كونه أعطى الهوية الأسلامية الناصحة لهذا المحور العملاق .  أن التنامي الكبير للجمهورية الأسلامية الأيرانية ما كان ليكون لولا بركة الله تعالى وجهود الأمام الخميني الذي رسم بدقة متناهية المرحلة القادمة التي تلت ألتحاقه بالرفيق الأعلى .  لقد كان الأمام القائد الخامنه آي المفدى خير خلف لخير سلف وقد نهض بأعباء التركة الشرعية والمنهاج الخميني بأبهى صوره .  الامام الخميني العظيم الشأن ، أب لكل مقاوم غيور ، لأنه أرسى دعائم المقارعة الواضحة التي لا لبس فيها ، مع الأستكبار العالمي ، الذي بدأت هيبته الكاذبة بالأنحدار شيئاً فشيئا .  السلام على روح الله يوم ولد ، ويوم فارقنا ، ويوم يبعث حياً .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك