المقالات

الحرس الوطني الامريكي و الاستعداد لمواجهة فايروس كورونا


حسام الربيعي

 

 

لا يخفى على البعض ان ادارة ترامب قد اخفقت اليوم باجراءات الفعالة لمواجهة الفايروس الوبائي الذي عصف بالعالم حيث وقفت المختبرات البحثية التي كانت دولة الشر تتباهى بها و كذلك النظام الصحي المتطور الذي يسود مشهد المجتمع الامريكي الذي وقف عاجزاً ايضاً عن احتواء الاصابات المتعددة في و لايتي نيوريوك و نيوجرسي حيث تحول الامر الى الاولية في الانقاذ و ترك من لم تستطع ادارات المستشفيات ادراكه.

 و هنا يتبادر للذهن كثرة ظهور ترامب في لقائات خبرية على شاشة التلفاز لاجل توضيح مجريات الاحداث على صعيد انتشار الفايروس و تصدر امريكا مشهد الاصابات.

 لماذا استعان ترامب بتشكيل الحرس الوطني الذي قوة عسكرية أمريكية احتياطية تتكون من فصيلين أحدهما تابع للقوات البرية للولايات المتحدة والآخر للقوات الجوية الأمريكية. تمثل هذه القوات حوالي نصف عدد القوات القتالية في الولايات المتحدة وتستحوذ على ثلث التنظيم اللوجيستي للجيش الأمريكي.

  يعتبر الحرس الوطني الأمريكي أهم قوة عسكرية احتياطية في البلاد ومن أهم مهامها مكافحة التمرد المسلح بين السكان الأمريكيين ويمارس معظم مجندي الحرس الوطني وظائف مدنية أغلب الوقت مع خدمتهم للحرس في جزء منه كما ينص الدستور الأمريكي.

 وهنا طبعاً نسأل ترامب الارعن ماهو الفرق و طبعاً لا قياس مع الفارق بين حرسك الذي اعطيته تلك الصبغة الملائكية و الشرعية و جنود الله في الارض ابطال الحشد الشعبي تلك المؤسسة التي تظهر بإطار دستوري و قانوني.

 لماذا الكثيرين يشكلون على دور الحشد في حماية العراق و المشاركة في جميع الازمات لماذا الكثير يطلب بحله او دمجه بعد الادوار المتعددة التي تصدى لها في حماية العراق لماذا التفريط بتلك القوة التي تعتبر صمام الامان لجميع العراقيين و هنا نقول الى ترامب ان الحشد باقي ما بقينا  .

باحث بالشؤون السياسية و فصائل المقاومة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك