المقالات

عن المتغير بعد جائحة كورونا


غازي العدواني

 

* المتغير بعد جائحة كورونا متغيّر متبنى قبل كورونا بدأ منذ عام 1985 حين قدم بحث عن ماذا ستكون عليه امريكا عام2020 التي كانت متخوفة من صعود الصين كقوة عظمى..وهذا ما تحدث به الخبير الاقتصادي طلال ابو غزالة

إلا ان ( كورونا ) فاجأ الجميع وغير مجرى الصراع بينهما ولكن الثابت هو حتمية حصول التغيير المنشود لعالم يقوده قطب واحد نتمى مخلصين ان يجلس الطرفان على مائدة المفاوضات التي نتمنى ان تفضي الى إتفاق ليحل السلام وتنتهي الحرب المفتعلة للصين وطريقها الحرير وامريكا وصفقة القرن..

* وما يدور ويكتب وينشر من توقع وحدس وتخمين وإحتمال وتكهن انما هو بعض إفرازات جائحة كورونا بسلبياته وإيجابياته إلا ان الاهداف والسعي لتحقيقها قطبي الصراع لا تزال قائمة بوجود كورونا او بدونه مع الميل العام لرجحان كفة الصين لتفوقها الاقتصادي والالكتروني على امريكا خصوصا بعد نجاحها في مكافحة كورونا بوقت قياسي ومساعدتها للآخرين دون مقابل من باب الانسانية..

* اما الوطنية فانها ثابت شرعي واخلاقي وواجب انتماء وولاء ملزم للوطن لا يقبل مساومة في كل الظروف زمانا ومكانا..ولا أعوّل على ان الناس ستتغير بفعل كورونا بل ارى عكس ذلك تماما لاننا وعلى علات حكومة تسيير الاعمال وما عشناه من إهمال سوف تتفاقم ازمة امتنا لان ضررها سيكون مضاعفا بعد كساد السوق ووقف الاعمال وتعطل التحارة وارتفاع نسبة البطالة وفرق العملة الوطنية امام الدولار وتدني اسعار النفط وميزانية الوطن الريعية وتعاظم فشل الحكومة في إدارة الدولة والمجتمع بظل تحديات جديدة خصوصا رواتب الموظفين والمتقاعدين.. وتهديد إدارة ترامب وتكتيك انسحاب قواته من قواعده في العراق والاكتفاء بنشر صواريخ باتريوت وإعلانه موت الديمقراطية موشر خطير لانقلاب مرتقب قد يفضي الى دخول العراق نفق مظلم قد يرى شعبه النور او يعيش بين القبور...

* وبالنسبة للداخل العراقي وما يشهده من إختلاف لا يخلو من خلاف فإن كورونا لن يصلح سياسي واحد لا فكرا ولا اخلاقا ولا سلوكا لانهم مجموعة حمقى لن ترقى لما هو أسمى متقوقعة على قعقعة غير مقنعة خالفت كل السياقات والمقاسات لممارسة السلطة من موقع اعلى وهم الحلقة الأدنى والخاصرة الرخوة التي سقط منهم الكثير في عين الوطن والمواطن لما يحتويه باطنهم من سوء إدارة وفساد وظلم للبلاد والعباد..

وَهُمْ وَهَمْ وضعاف هِمَمْ كقطيع غنم من دون راعي تتربص بهم ذئاب من خارج السور..وبعض كلاب من داخله.....

* وكورونا عامل صدفة ساعد على كشف عريّهم وتفاهة كياناتهم وكذب مسمياتهم وفشل تأدلجهم وتبعيتهم لهذا وذاك ..وهم يعيشون حالة( إمرأة ناشز) معلقة لا هي بالمتزوجة ولا هي بالمطلقة بحكم قاضٍ فاسد وعدل مختل وشعب ينطبق عليه المثل( لا حظت برجيلها ولا خذت سيد علي) سيبقى مع وقف التنفيذ محروم من كل لذيذ من عيش كريم ووطن سيد نفسه..

* اما العقل الجمعي فقد حجره كورونا واقام عليه الحد وعليه الباب اوصد بانتظار غد قد يسفر عن إنفراجة ويشرق رمضان الكريم بأعياده وينبؤنا عن انحسار كورونا ويحمل بشرى ولادة بسم الله صاحب الإرادة..فما لا تقدر عليه الارض من حلول ستتكفل به السماء بغيث هطول ...

ـــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك