المقالات

كلا كلا للحرية


هادي جلو مرعي

 

رفع صورته الكاريكاتورية وسار بين المتظاهرين المحتجين على قمع الحريات في بلده العراق، وكان ذلك عام 2007  وكان صحفي كتب عن الحريات، وعن سوء سلوك سياسيين، وتعرض الى التهديد، ولكن الذي رفع صورته، وكان صحفيا أيضا نسي أن يهتف بالطريقة الصحيحة، وبدلا من أن يقول: نعم نعم للحرية، نادى وبصوت سمعه الحاضرون، وضحكوا: كلا كلا للحرية! فقد غادر عهد الدكتاتورية وهو بعمر متقدم، ولم تعد ذاكرته تستوعب المصطلحات والتسميات الجديدة للديمقراطية المزيفة، ولا التعبيرات التي يتحدث عنها أشخاص وجهات يزعمون أن البلاد تمضي على الطريق الصحيح، متجاهلين الطائفية، والتنازع القومي، والتدخلات الأجنبية، والإحتلالات، والفساد، وضعف القانون، وتردي الخدمات في قطاعات مختلفة.

يعتاد الناس، وبمرور الوقت، ولعدم الرغبة في تقديم التضحيات كما يفعل عادة قلة من الناس الثوريين عبر التاريخ يعتادون على قبول الدكتاتورية، والتحكم من قلة متسلطة بهم، وبشؤونهم، ولايفكرون في المقاومة، وحتى عندما يفعلون ذلك يجدون في مقابلهم العديد من المنتفعين من النظام الحاكم، ولذلك لايقوون على المواجهة، وبدلا من ذلك ينساقون الى لعبة الولاء الكاذبة، والتأييد المصطنع والزائف، وفي السر يعلنون التمرد، ويوجهون الشتائم للحاكم وحاشيته، لكنهم حين يغادرون دائرة الحكم المستبد ينسون أنفسهم، ويتحولون الى حكم مستبد يشكلونه بأيديهم، ومن يفشل منهم في الأمر يقرر القيام بدور المعارض الشرس الذي لايقهر، والذي سيغير المعادلة في وقت ما، وهو في الحقيقة ينتظر الخلاص من هذا الشكل من الحكم ليشكل الحكم الجديد على يديه، ووفقا لرؤيته، فيتحول الناس المعارضين الى أعداء، وكأنها سنة الحياة التي لاتتغير، حيث يتحول الملائكيون الى شياطين.

في وقت ما يجرؤ الناس على التمرد على المتحكمين في شؤونهم، وقد تساعدهم الظروف في خلق نوع من التوازن مع الحكم المستبد فيواجهونه بقوة، وربما أضعفوه وأرغموه على التنازل، بينما تفشل أنواع من التمرد في ظل بعض الأنظمة المغلقة تماما التي تتحكم في مسار الأحداث، وتحصل على دعم منظومات محلية وخارجية، وتسكت الأصوات المطالبة بالتغيير، فيتراجع دور المثقف ورجل الدين والناشط في سبيل التغيير، ويتحول كل شيء الى حالة من الهمس الذي لايشعر به أحد، ويخشى أن ينكشف أمره فيتعرض الى الأذى.

أسخر كثيرا من حال فئات من الناس، فكل من يوالي نظاما سياسيا يتلائم مع رغباته وطموحاته، ويحقق مكاسب وظيفية ومالية في ظله لايستطيع فهم معاناة الآخرين الذين حرموا من حقوقهم بسبب الإدارة السيئة والتسلط والحكم المستبد وفساد شريحة من المسؤولين، ويتحول الى جندي مكافح لحماية النظام وأركانه لكي لا

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك