المقالات

فايروس كورونا يستهدف المناطق المركزية دون غيرها ؟!!


علي الازيرجاوي

 

عادة لا أذهب مع نظرية المؤامرة بعيداً، وإطلاق التهم وفق الفرضيات والماورائيات.. وإنما نحاول معرفة الأسباب المادية التي تؤدي إلى حصول الأحداث هنا وهناك، كما يعلمنا القرآن الكريم على ذلك في قصصه والأحداث التي يبينها لرسوله الأكرم " صلّى الله عليه وآله وسلم " ومنه إلينا بالتأكيد.

ان قضية فايروس إنفلونزا الخنازير والطيور وغيرها، واليوم ( فايروس  كورونا المستجد )، التي ستستمر في التطور لتحصد عدداً أكثر من الناس، مادام المتصدي جشع وظالم ولا تحكمه أي ضابطة دينية أو أخلاقية، بل تتحكم فيه حركة السوق والمال وانتهاز الفرص.

لكل فايروس مطور يجدون لقاحاً يكتشف له في حينه.. فيأتي فايروس أخر في العام الذي يليه ثم يبحثون له عن لقاح جديد.. ويتم بيعه بأموال عالية حول العالم، وهكذا دواليك..

هذه هي الحقيقة مع الأسف..

ولكن لو بحثنا عن توقيتات وأماكن إنتشار الفايروسات، لوضعنا عديد من علامات الاستفهام المريبة حوله..

ونتخذ دولتان ( الصين وإيران ) مثلاً لهذه الاستفهامات:

أولا.  الصين..

 هذا البلد المترامي بعد صعوده أقتصادياً وعسكرياً وتكنولوجياً، وتحوله إلى منافس كبير جداً لإمبراطوريات المال والسلاح، وحصول حالات من المواجهة الاقتصادية الفعلية على الأرض.

نتفاجأ بإنتشار فايروس جديد مطور عن السابق وخارج منظومة اللقاحات المتوفرة، وفي مدينة مركزية وسط الصين، وقريب من تلك المدينة على بعد ثلاثين كيلومتراً فقط، يوجد مختبر بايولوجي كبير مهمته تربية ودراسة مثل تلك الفيروسات.

يجعلنا نضع العديد من علامات الاستفهام وخلفها صف من علامات التعجب، حول إمكانية فعل الفاعل البشري في هذه الحادثة الأليمة.

ثانيا. إيران..

 تعتبر الجمهورية الاسلامية البلد الأكثر ممانعة وعناداً وصراعاً مع قوى الاستكبار بسبب سياستها التي تتخذ منحىً استقلالياً بعيداً عن هيمنة وغطرسة الدولة الكبرى،وتدخلاتها في المنطقة، حتى وُضعت تحت العقوبات القاسية لتركيعها، وجعلها ترضخ لسياسة الغرب الاستحواذية، وتندرج تحت مغامراتهم الصبيانية، ولكن لم يكن ذلك سهلاً يسيراً وجوبه بصلابة فائقة وقدرة عجيبة على إدارة الصراع، جعلت الغرب يتقهقر ويبحث عن الفرص الماكرة لحفظ ما تبقى من ماء الوجه وأنتخاباتها على الأبواب.

إيران بعيدة عن الصين بطبيعتها الجغرافية، وشعبها يعد مثقف صحيّا، وحكومته حذرة ومستعدة دائماً.

 ولكن بمجرد اقتراب الإنتخابات التشريعية في إيران التي راهن عليها أعداء الجمهورية لإفشالها من خلال تقليل نسب المشاركة الشعبية، ما حدا بالسيد المرجع قائد الثورة الاسلامية إلى الإفتاء بوجوب المشاركة في الإنتخابات وذلك للرد على ضغوطات الغرب ومؤامراتهم.

وفجأة وبدون سابق إنذار يتم عشية الإنتخابات الأعلان عن تفشي فايروس كورونا الجديد، وإصابة عدد من الأشخاص في مدينة قم الدينية التي تتوسط البلاد، مثلها مثل مدينة ووهان الصينية من الناحية الجغرافية ومحورية حركة النقل العام من خلالها، ووفود الآلاف إليها بشكل يومي.

ما يجعلنا أيضا، وضع كم أكبر هذه المرّة من علامات الاستفهام والتعجب التي توجه أصابع الأتهام لنفس الجهة المستفيدة من تحديد السياحة وركود في حركة الاقتصاد، وذعر بين الناس، وتوقف النشاط الثقافي والتبليغي الذي يعد الذراع الأطول لمواجهة الحرب الناعمة الدائرة منذ أبد ليس بقصير.

والله المستعان على ما يصفون...

وعلى الباغي تدور الدوائر...

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك