المقالات

جبهة وطنية لدعم رئيس الوزراء


حيدر حسين الموسوي

 

أحزنني كثيرا خبر يفيد بأن زعيما سياسيا كبيرا توجه الى كردستان بهدف التباحث مع المسؤولين الأكراد لتشكيل جبهة مشتركة للضغط على رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بهدف تلبية مطالب الطرفين بعد أن اعلن صراحة إن تشكيلته الوزارية لن تكون نتاجا لمحاصصة طائفية أو عرقية أو سياسية بل هي حكومة كفاءات تعمل على تهيئة الاجواء الملائمة لإجراء الإنتخابات النيابية المقبلة والتي اصبح الرهان عليها من الجميع بعد اشهر عديدة مرت وسط إحتجاجات مستمرة اشار الرئيس علاوي الى اهميتها في الدفع بإتجاه تمكينه من تحقيق الهدف الاسمى وهو تعاون الافرقاء السياسيين لتلبية مطالب الشعب والقيام بإصلاحات جوهرية وأكيدة والعمل على إصلاح العملية السياسية وتنمية علاقات العراق الإقتصادية والإبتعاد عن سياسة المحاور والرضوخ للإملاءات والإسراع بإنجاز الملفات العالقة والتي تمثل ضرورة قصوى لتحقيق احلام الشعب في العيش الآمن والعمل والقضاء على الفقر والبطالة وتوفير المزيد من فرص العمل.

المهام الملقاة على عاتق السيد رئيس الوزراء كبيرة وخطيرة ولاتحتمل من احد ان يمارس المراهقة السياسية في التعاطي معه ومحاولة الضغط لتغليب لغة المصالح الشخصية على الوطنية التي من شأنها ان تعلي شأن الجميع وتحقق لهم مايرغبون من تطلعات تلتقي مع ضرورات المرحلة ومتطلباتها فالسياسي يعمل على ضمان ان يحصل جمهوره على مايريد وفقا للقانون والدستور والامكانات المتاحة وان يمارس دوره في ذلك شريطة ان لايستخدم جمهوره من اجل الدعاية الرخيصة وان يبتعد عن استخدام وسائل الاعلام للتسقيط والابتزاز.

ان يصف احدهم التصويت بالموافقة على حكومة السيد محمد علاوي بالخيانة وان الذين سيؤيدون تلك الحكومة بالخونة فهذا نوع من الإجحاف والانتهازية العالية وتدل على مراهقة سياسية غير محسوبة لن ترفع من شان صاحبها بقدر ماستسهم في جعله مكشوفا للرأي العام وضعيفا في مواجهة الانتقاد. والأمانة والمهنية تحتم علينا النظر بمسؤولية الى حاجات شعبنا لا الى مصالحنا الضيقة فكل يوم يمر دون عمل حكومي منظم يمثل خسارة جديدة ومضاعفة ولذلك فلابد من توفير الدعم للرئيس المكلف ومعاضدة جهوده خاصة وإن سيرته تشير الى انه يستحق الثقة كاملة لمايملكه من قدرات عالية وإخلاص ومسؤولية وشعور حقيقي بالرغبة في تحقيق آمال الشعب وتطلعاته في العيش الكريم.

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك