المقالات

شكلوا جيشكم للحرب الناعمة 


حافظ آل بشارة

 

لا تزعزع ثقة المؤمنين بالله تلك الهجمات الاعلامية لجيوش الحرب الناعمة الامريكية الاسرائيلية ، فهم يريدون استمرار الاحتلال للعراق والمنطقة ، يشنون هجماتهم الاعلامية كجيش مأمور ليدمروا عقول شعوب المنطقة ، اميركا واسرائيل لا يحترمون مرتزقة جيشهم للحرب الناعمة يحتقرونهم لأنهم خونة لبلدانهم ، ويحترمون المستهدفين الصابرين لأنهم اهل حق وشجاعة وقوة ، بوش قال للعراقيين : (لو كان بلدي محتلا لقاتلت مثلكم) ، سياسة اميركا الآن هي تدمير شعوب المنطقة نفسيا واخلاقيا وتمزيق البنى الاجتماعية بالطائفية وثقافة الانحراف والالحاد والمخدرات وتشويه الاديان والمرجعيات والمنظومات القيمية ، تستخدم مرتزقة الحرب النفسية المدربين الذين يعيشون بين المعتلف والنثيل لا يعرفون الناقة من الجمل ، وتغدق عليهم الاموال بلا حساب من عوائد النفط الخليجي تريد تسجيل انتصارات بلا سفك دماء امريكية ولا مال ، يتحقق نصرهم عندما يستطيعون ان يقنعوا ملايين البهائم البشرية بينهم ساسة وقادة بأن حياتهم مهددة اذا رحل الاحتلال وان التبعية والذل افضل من الحرية والسيادة ، وهؤلاء من قبل اقنعوا سوادا اعظم من ضحايا داعش بأن الحشد الشعبي حرمكم من مليارات الخليج وحرم نساءكم من احضان داعش فعليكم ان تكرههوه وتحاربوه فاستجابوا لهم مصدقين .

الاعداء في هذه المعركة اميركا واسرائيل ودول التحالف الصهيوني والساسة الفاسدون والانفصاليون في العراق والعصابات المسلحة المأجورة والمرجعيات المزيفة والعقائد المنحرفة .

يجب ان يكون للشعب العراقي حشد اعلامي له قيادة كفوءة ، يجب ان يظهر سليماني الحرب الناعمة ومهندس حرب الكلمة ويتخذا مكانهما على طاولة التخطيط والتنفيذ ، وفريق محترف متخصص ، وترسانة سلاح متطورة من المواقع والصفحات والفضائيات ويكون عتاده كلمة الحق ، والادوات السمعية والبصرية وصناعة البلاغ المتطور شكلا ومضمونا ، بلا كذب ولا تزوير ولا اختلاق ، لن يستخدموا ادوات العدو الهابطة ، فأن الحق لا يطلب بالباطل ولا يطاع الله من حيث يعصى ، سينتصر العراقيون في حرب الكلمة لأن الله مع اصحاب الحق وليس مع دعاة الباطل ، وان الله مع المظلومين وليس مع الظالمين ، وان النصر للمؤمنين وليس للفاسقين ، ومن كان الله معه لا يبالي ان اجتمعت عليه شياطين الانس والجن ، معهم احرار العالم والشعوب المحبة للكرامة وكل حر شريف ، هم انتصروا في المعارك المسلحة واعطوا قوافل الشهداء ، الحماس اكثر في هذه المعركة التي لا دماء فيها ولا استشهاد قادة ولا نار ولا دخان ، مثل كلمة طيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء ، ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الارض مالها من قرار .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك