المقالات

ستموت بعد تسعة أيام


هادي جلو مرعي

 

كان يحرك جسده الثقيل على كرسيه الكبير في مكتبه الفخم، ويتحدث بفلسفة العارفين، منبها إياي، وأنا الموظف الصغير: هذا الكرسي مثل كرسي الحلاق، مهما طال جلوسك عليه لابد أن تقوم عنه. كان يتحدث مزهوا منتشيا، و لم يكن يضع في الحسبان فكرة متى سيقوم عن الكرسي، وكيف سيقوم؟ بمزاجه، أم بفعل قوة قاهرة ترغمه على القيام عنه؟ ودليل ذلك إنه كان يشتم الموظفين، وعلا عليهم وطغى، ولو كان يدرك شيئا من ذلك لما تكبر وتجبر.

لو كان الإنسان يعلم الساعة واللحظة التي تنزع فيها روحه لتصرف بطريقة مختلفة. أحدهم رأى حلما شبهه بالكابوس، إنه في منامه، وقد تسلط عليه كيان غريب لم يألفه، وأطبق على أنفاسه، ووضع كلتي يديه على رقبته، وأخبره إنه سيموت بعد تسعة أيام. حين أفاق كان الرعب يحكمه، وإحتضن أولاده، وتغير مزاجه، وصار أكثر لينا وسهولة، ولم يعد يرفع صوته، لكنه وبعد مضي الأيام التسعة عاد الى ماكان عليه قبل أن يرى مارأى في المنام.

يسالون: لماذا يكون المريض طيبا رقيقا، و متسامحا، يسأل كل من يزوره أن يغفر له ويسامحه إذا كان تسبب له في مشكلة، أو أساء إليه بقصد، أو بغير قصد؟ وهذا في تكوين الإنسان طبيعي للغاية. فهو شبيه بطريقة حياته التي يبدأ فيها ضعيفا، ثم يتقوى، ويطغى، ثم ينتابه الضعف والهوان، ولايستطيع أن يحكم الأشياء كما كان يحكمها عندما كان قويا، ثم يذهب راغما الى الفناء.

كان أحدهم، ويعمل في مؤسسة، وكان مديره يشفق عليه، فيقول له: عد نفسك أنت المدير، وبمرور الوقت صار يتدخل فيما لايعنيه، وفيما لايعرف، وفيما ليس من شأنه، بل ولايفهمه، لكنه غفل عن مهمته التي كلف بها، وتجاوزها الى ما لايحق له، فأصبح محط نقد وسخرية العاملين معه، لكن المدير لم يتوقف عن الشفقة، بينما غادر هو العمل، وعاد الى ماكان عليه.

ـــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك