المقالات

ترخيصكم لكم واحفظوا دمائنا


مفيد السعيدي

 

اسهل هدف للسلاح المنفلت، هو الاعلامي! الوحيد سلاحه كلمته، التي هي اكثر حده من سلاح الاحزاب، والمافيات، في احقاق الحق، الموت ضريبة يدفعها الاعلامي جراء كلمة الحق، وثمنها رصاصة تستقر بجسده والنتيجة تسجل ضد مجهول، في ضل الفوضى ألخلاقة التي صنعتها الاحزاب السياسية، المشاركة بالسلطة، واليمقراطية المنفرطة التطبيق، وبين الحين والآخر يخطف الموت نجم اعلاميا، ليلتحق بركب الشهداء، لتشكيل قافلة كبيرة، كل جريمتهم هي كلمة حق عند سلاح جائر.

اعلنت وزارة الداخلية، عن اصدار ترخيص لحمل السلاح، للاعلاميين وهذا ليس امر جديد، بل الجديد هو عمم على المراسلين، ومقدمين البرامج السياسية، ومدراء الوكالات الاخبارية والصحفية، والقنوات الفضائية، والصحف، وهذا ليس حل لقضية حمايتهم، من القتل بل هذا الاجراء سيكون جزء من المشكلة، التي تعقد المشهد الامني، كما ستفتح الباب على مصرعيه، بتسجيل السلاح المنفلت ليكون مرخص وقانوني، بهذا ستزيد الفوضى بدل من حلها.

خمس مائة شهيد صحفي وعامل اعلامي في كل العراق، حسب ما منشور بالموقع الرسمي لنقابة الصحفيين، هذه القافلة من الدماء هل حقق بكيفية عملية اغتيالهم ام وهل كشف عن الجاني؟ ام  اكتفينا بالبكاء امام الكاميرات، والبيانات المنددة  بعملية الاغتيال، و تصوير برامج وثائقية لهم، بعدها ينتهي كل شيء، وكأنه لم يخلق، ما حصل مؤخر من استهداف الاعلام والاغتيال بايادي خفية، بسلاح ربما يرخص لاحقا ويكون رسميا!

اليوم لابد ان ننهي مسلسل الاغتيالات لمن سلاحهم الكلمة و نضع اساس للحد من ظاهرة قتل الصحافة،وايقاف نزيف الدماء، ان يكشف عن اسماء الفاعل الحقيقي، لقتل واختطاف الناشطين والاعلاميين، والا ستطول قائمة الشهداء، ان لم نضع خط نغلق به القائمة، وما صدر مؤخرا من منح اجازات وترخيص السلاح، ما هو الا شراء ذمة الاعلام، لمنع تسليط الضوء على ضعف اداء وزارة الداخلية، امام هذه الجرائم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حسن
2020-01-14
انا لا اعرف باي عقليه استسلاميه انهزاميه ضعيفه يدار العراق معقوله جوادث تحدث في كل انحاء العالم ما شفناهم يصدرون لاصحاب الاصناف والمهن اسلحه وباجر للبقالين والخبازين وحتى الدمبكجيه من يوم انقتلت اطوار بهجت الى اليوم ماشفنا صحفي مسلحة مع ان الاوضاع كانت اصعب يل ناس اكسروا جماجم وافرضوا هيبة القانون
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك