المقالات

المرجعية والعشائر: محطات من تاريخ العراق المعاصر


حسين جلوب الساعدي

 

 

علاقة العشائر بالمرجعية عميقة جداً منذ بداية الغيبة الكبرى والنيابة العامة للفقهاء في قيادة الامة الإسلامية وبرزت في بداية القرن العشرين حيث مثلت شاخصاً يستدل به في تحديد مسارات تاريخ العراق حيث قيادة المرجعية الدينية واستجابة العشائر وطاعتها وامتثالها لتوجيهاتها بشكل واسع وكبير ، نعرض محطات من تاريخ العراق التي تصدى فيها مراجع الدين لقضايا كبرى في حياة الامة الإسلامية وموقف العشائر الذي يمثل الامتداد الاجتماعي والشعبي المؤثر في صناعة الحدث على ارض الواقع ومن اهم هذه المحطات :

1 - 1910 : بعد ان عصفت بالعراق موجة الاقتتال بين العشائر أصدرت المرجعية (المرجع السيد كاظم الخراساني والشيخ عبد الله المازندراني والسيد إسماعيل الصدر) فتوى بحرمة الغزو والحروب بين العشائر فكانت الاستجابة الواسعة من جميع عشائر العراق وحل السلم والاستقرار في البلد .

2- 1911 : أصدرت المرجعية فتوى لمحاربة الروس بعد غزوهم لإيران فاستجابت عشائر العراق لفتوى المرجع (الشيخ كاظم الخراساني والسيد كاظم اليزدي)

 وتطوع الالاف منهم من جميع انحاء العراق واقاموا معسكراً لهم في الكاظمية وبعد وفاة المرجع الشيخ الخراساني عاد أبناء العشائر الى مساكنهم .

3 - 1914 : بعد الاحتلال البريطاني ودخولهم الى البصرة أصدرت المرجعية فتوى الجهاد قاد العلماء العشائر في جبهات الشعيبة والقرنة والحويزة وكانت الاستجابة الواسعة والكبيرة واستطاع العلماء والعشائر عرقلة تقدم الإنكليز ثلاثة سنوات سطروا فيها أروع صور ملامح البطولة في جهاد الإنكليز .

4 - 1920 : الثورة العراقية الكبرى (ثورة العشرين) بقيادة المرجعية الشيخ محمد تقي الشيرازي والشيخ شيخ الشريعة الاصفهاني في المطالبة بخروج المحتل واستقلال العراق وإقامة الدولة وانهاء الاحتلال فحصل العراق على اثرها الاستقلال .

5 - 1922 : استجابة العشائر للمرجعية لمواجهة الوهابية وآل سعود حين غزوهم للناصرية والعراق وكانت بقيادة الشيخ مهدي الخالصي والشيخ محمد حسن النائيني والسيد أبو الحسن الاصفهاني واستطاعوا احراج الإنكليز والحكومة وانسحاب الوهابية .

6 - 1923 : موجات الاحتجاج لرفض المعاهدة البريطانية التي اردت الوصاية على العراق والبقاء تحت الانتداب . بقيادة المرجعية الشيخ مهدي الخالصي والسيد أبو الحسن الاصفهاني ولم يستطع ساسة العراق توقيع المعاهدة الا بعد ابعاد المراجع خارج العراق .

7 - 1936 : اعلان ميثاق الشعب لمواجهة النزعة الطائفية في إدارة الدولة العراقية بمبادرة المرجعية بقيادة المرجع الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء وقيام ثورة الفرات الأوسط والناصرية التي تعرضت للقمع من قبل الحكم الطائفي .

8 - 1961 : استجابة الشعب العراقي والعشائر لفتوى المرجعية (المرجع السيد محسن الحكيم) في مواجهة المد الالحادي الشيوعي في فتواه الشهيرة (الشيوعية كفر والحاد) لتكون نهاية الحزب الشيوعي في العراق .

9 - 1980 : اعلان الشهيد المرجع محمد باقر الصدر مواجهة حزب البعث واصدر فتوى بحرمة الانتماء له وبيانات للشعب العراقي بكافة مكونات والعشائر للثورة على النظام الدكتاتوري واستجابة العشائر في الاهوار وتحصنت فيه وواصلت الجهاد حتى اسقاط النظام الدكتاتوري .

10 - 1991 : الانتفاضة الشعبانية التي هزت اركان النظام واسقطت هيبته وتوسعت حركة المقاومة الإسلامية بشكل واسع .

ومارس النظام ابشع الاعمال الاجرامية والابادة الإنسانية وحاول دفن الشعب بأكمله في المقابر الجماعية زج في مطامير السجون وظل ما تبقى ليعاني الجوع والحرمان والبؤس والاضطهاد .

11 - 1997 : انطلاق حركة المرجع السيد محمد الصدر وإقامة صلاة الجمعة والتحام الشعب العراقي مع مشروعه حتى شهادته عام 1999 .

12 - 2003 : سقوط النظام الدكتاتوري وإصدار فتوى من المرجعية المرجع السيد علي السيستاني بحرمة الانتقام من البعثيين والاعتداء عليهم واحالة المجرمين الى القضاء ومحاكم الدولة .

وكان للعشائر دور كبير في إطفاء هذه الفتنة وحماية ذوي البعثيين استجابة للمرجعية .

13 - 2014 : دخول داعش الإرهابي للعراق والسيطرة على المحافظات الغربية فأصدرت المرجعية فتوى الجهاد الكفائي فلبى الشعب العراقي والعشائر المجاهدة نداء المرجعية وتم تشكيل الحشد الشعبي الذي خاض المعارك حتى هزم داعش والإرهاب وأعاد المحافظات المسلوبة الى الوطن وحقق الانتصارات وحافظ على كيان الدولة ووحدة الشعب العراقي .

14 - 2019 : انطلقت المظاهرات التي تحمل مطالب صادقة وحاول أعداء العراق حرفها لمقاصد فاسدة بأثارة العنف والقتل والاعتداء وإشاعة الفساد والفجور وجر العراق الى الاقتتال الداخلي فكان للمرجعية وتوجيهاتها الحاسمة في طرد المندسين والمخربين والعملاء فكان اول من لبى النداء عشائر الناصرية البطالة ثم تحولت الى مظاهرات عارمة ميزت المطالب الصادقة عن المقاصد الفاسدة .

ان المرجعية الدينية بمكانتها ورعايتها وتوجيهاتها ومواقفها السديدة حاضرة في كل محطات تاريخ العراق لتكون المحرك والموجه والقائد للشعب العراقي في مواجهة الاستعمار والوهابية والطائفية والشيوعية وداعش والجوكر واذنابهم .

_______

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
ابو سليم : اي رحمة الوالدين اغاتي احنا ما اقتصينا من البعث المجرم لذلك بعدنا الى اليوم ندفع ثمن هذا ...
الموضوع :
البعث الكافر..والقصاص العادل
مهاب : عقيدين من ا لزمن ؟ العقد عشر سنوات والعقدين عشرين سنة البعث المجرم الارهابي حكم العراق 1968 ...
الموضوع :
لكي لاتنسى الاجيال الاجرام البعثي
فيسبوك