المقالات

رسالة الى السيد عادل عبد المهدي


د.عباس الأسدي

 

م/ نصيحة

 

توصل الاغريق الى كل ما يمكن ان يعرف عن السلوك الانساني، وقدم لنا الدين الحنيف - الذي تدينون به - ما يمكننا من فهم هذا السلوك، ويجتهد المتخصصون في تحليل الواقع العراقي خدمة للوطن، والمواطن، ولكن يبدو ان وصول الانسان الى القمر اسهل، واقرب - في عراق اليوم - من تعديل الدستور، وتشريع القوانين الخدمية، وتحصين القضاء، وتفكيك شبكات الفساد، وتذويب المحاصصة، والغاء مجالس المحافظات، وتجريم مفوضية الانتخابات، وتحسين ظروف المعيشة، وتقويم العملية التربوية، والتعليمية، وتوفير فرص عمل، وتحسين الخدمات.

السيد عادل عبد المهدي

اذهب الى ملعب الشعب الدولي، وقف على المنصة وخاطب الشعب المحتج سلميا وقل:

انا معكم، وكفل الدستور تظاهركم السلمي، وادعوكم للحضور الى ملعب الشعب عصر اليوم، وتقديم طلباتكم، وستجدوني واحدا منكم، وسأنفذ طلباتكم المشروعة خلال اسبوع، وبيني وبينكم خطبة المرجعية، وسأستقيل حالا إن لم افعل، والعراق في عنقي، واعناقكم.

وردد صيحة سيد الشهداء (عليه السلام): إنما خرجت لطلب الاصلاح في أمة جدي، أريد أن أمر بالمعروف، وأنهى عن المنكر.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد
2019-11-18
أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور جديد او تعدل الدستور الحالي بما يخدم ابناء الشعب الذين يمثلون الاكثرية مع حفظ حقوق الاخوة الاقلية في المناطق الغربية وعدم السماح لهم المشاركة في الحكم وان يتجهون للعمل في الزراعة ويبيعون محصولهم لأهل الوسط للجنوب .تعمل هذه الحكومة بصلاحيات كاملة تقدم كل ما هو يخدم الشعب وزج الفاسدين في السجن وتخفيض اسعار الوقود لتدخل الفرح والسرور على قلوب المواطنين لما له من تأثير كبير على الناس حيث سوف يستفاد الكثير من قرار تخفيض اسعار الوقود تقل اسعار المواد الغذائية والانشائية وغيرها ويستفاد اصحاب التكسي وحتى الموظف وليكن التخفيض سعر البزين الى النصف مع خروج العراق من منظمة اوبك ليكون حر ويساعد ذلك في رفع انتاجة وزيادة الواردات اضافة الى ذلك سوف يجد الدعم الكبير مثل هذا القرار من الدول الغربية ويتضرر منه الاشرار في الخليج حيث سوف تهبط اسهم شركة ارامكو
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك