المقالات

المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !

2366 2019-11-16

علاء الموسوي

 

منذ اليوم الاول للمظاهرات في العراق كان هناك طرفان يحسب احدهم للاخر الف حساب وهما الطرفان الاساس في هذه المعركة المعقده التي باشرها البعث املاً في استغلال الفوضى، المطالب المشروعة ، الزخم الجماهيري ، لصالح سياسات دول نفعية ولكن كالعادة كان الطرف الفيصل في المواجهة جاهزا ومتنبها ولكن ليس لاخمادها هذه المرة

بل لسرقة الفوضى وحرق اخر اوراق الخصم .....

في الاسبوع المنصرم والاسابيع القليلة التي سبقته خاضت المرجعية الدينية معركة من النوع الصامت كمعارك اجهزة المخابرات التي تسردها كتب المذكرات وهي تتسم بالهدوء واستفزاز الاخر وسرقة ادواته دون ان ينبس ببنت شفة

تحت هذا الضغط الهائل والتحشيد المستمر ميدانيا وماديا واعلاميا الذي يحمل نوعين من الاهداف احداهما هموم الناس ومعاناة الشعب وهو مجرد وسيلة لادامة الزخم الجماهيري والاخر هو تبديل صورة العراق باي شكل من الاشكال واسقاط الجدار الفكري الذي يستند عليه البلد بكل مكوناته الا وهو المرجعية الدينية والحشد الشعبي

والعمل على تهديم النظام العراقي والعودة الى الوصاية الاممية بسبب الفوضى التي كانت تتهيأ للظهور !

فكانت اسلحة الجانب الدولي ، الساعدي ، المظاهرات ، ومن ثم الفوضى

في حين لاتمتلك المرجعية اي سلاح على الطاولة !!

 

عند مراجعة الاحداث منذ الاول من تشرين حتى خطبة الجمعة الماضية .

كانت الصرخات التي صنعتها مخابرات الدول الاقليمية والعالمية تتجه نحو السيد السيستاني والحوزة بنبرات طحنونية وكوهينية على حناجر شروگية !!

فهذا يشير الى حجم المخطط المرسوم ومدى خطورته

اما اليوم فالجميع يتغنى بالمرجع والقائد والمنقذ وصاحب كلمة الفصل في الاحداث الجسام....

وهذا يشير الى براعة المرجع والضربة القوية التي وجهها الى الخصم والتي كانت كالتالي ...

ان المرجعية الدينية كانت على علم بما تؤول اليه الاحداث عند وجود الفراغ الدستوري واستقالة عبدالمهدي

فكانت بالضد من ذلك ضمنياً واصرت على اجراء انتخابات دورية وليست مبكرة كما ارادها الطرف العابث ومن يجهل العمل السياسي وكذلك تعديل قانون الانتخابات والتعديلات الدستورية فهي المسلك الوحيد للخروج بواقع مختلف

وفي نفس الوقت استحالة تجاهل الجموع الغاضبة في المظاهرات الشعبية

فكانت الحركة هي خطف الغضب الشعبي من يد البعث دون اطفاءه وبقاءه للضغط على الحكومة لحين اصلاح الوضع البائس والطريقة المخجلة التي يدار بها البلد. !

ان تحويل الحراك الشعبي بهذه الطريقة وسرقته من الايادي التي تريد استعماله كورقة ضغط كما جرت العادة في مصر وسوريا وغيرها وتوضيفه في مصلحة البلد والشعب ذاته

يعد حركة واحدة اجهضت تحركات اجهزة مخابراتية عملاقة ورائدة في مجال المعارك الصامتة ....

يحق لنا اليوم ان نفخر بهكذا انسان يحمل على كاهله بلد كامل عجز مسؤوليه عن الدفاع عنه مرات ومرات ...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي الجبوري
2019-11-16
اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك