المقالات

اسئلة حول الشراكة وما قبل المنعطف المحتمل


وقفة تساؤل حول الشراكة في التضحيات وفي الارض والكلأ والغنائم  

عبد الجليل الزبيدي

 

لست طائفيا ولكن ثمة اسئلة بحاجة الى اجوبة وبعد اكثر من شهر على حركة الجيل الجديد من العرب العراقيين الشيعة :

ماهي ذريعة العراقيين الاكراد في محافظات السليمانية واربيل ودهوك وحلجة بعدم التظاهر وهم انفسهم تظاهروا قبل نحو عامين ورفعوا ذات الشعارات التي يرفعها العراقيون العرب الشيعة اليوم في ساحة التحرير ؟؟؟؟؟!!!

هل رضي العراقيون الكرد بالديكتاتور الملكي مسعود البارزاني ؟؟

مالذي يمنع العراقيين العرب السنة في محافظات الرمادي والموصل وصلاح الدين من التظاهر ؟؟

هل رضي العرب السنة بساسة الصفقات والمقامرات والاستثمارات امثال ابو مازن والحلبوسي و( الكربولي الفاسدددد) والسفيه محمود المشهداني ,,و(لص السكائر) خميس الخنجر .. واخرين ممن نصبوا انفسهم قادة وممثلين للعرب السنة ؟

هل العرب السنة والعراقيين الكرد لايؤمنون بحركة العراقيين العرب الشيعة ؟؟!!

هل يعتقدون ان التكتيك السياسي في هذه المرحلة هو ان يتخذوا مقعد الضباع في انتظار ما ستسفر عنه مطاردة الاسود للفريسه ؟

 

 ام وراء الاكمة ما وراءها ؟

 

هل السبب : ان جهة ما او لجنة ما او خلية ما ام دولة ما ..( !!! ) .. ترى ان المعارضة الشعبية الشيعية هي وحدها ينبغي خوض المعركة وعلى قاعدة الضد النوعي ؟ 

واذا كان الامر كذلك فثمة سؤوال عريض جدا .. ؟؟؟؟؟

هل ستتكرر مأساة ثورة العشرين حينما انتفض الشيعة في الجنوب وفي نهاية المطاف .. استولى السنة العرب والترك على السلطة في بغداد ؟

ام هذه المرة ستعي الدرس تلك واجهات الحراك الشيعي الشعبي اليوم في ساحة التحرير ؟؟

 

** ثورة العشرين لن تتكرر مرتين .

 

اعتقد قد ولى الزمن الذي تحدث عنه عدنان الباججي لصحيفة الزوراء عام 1998 بان : العرب الشيعة زايد عليهم منصب نائب ضابط في الجيش العراقي ..

اعتقد ايضا ان الشجاعة والوعي لدى الشباب العراقي العربي الشيعي اليوم قد تجاوز بكثير ما كان يردده نجم الدين السهروردي : الشيعي عينه على القبر والسني عينه على القصر ..

لقد صار لدى العرب الشيعة حصيلة كبيرة من البناء والانجازات التي يحق لهم البناء عليها .فهم  من اخرج العراق من الاحتلال الاميركي واسسوا للعملية السياسية وهم من وضعوا الدستور وهم من اخرج العراق من البند السابع الذي ورثوه من حكم ( العرب السنة في عهد صدام حسين ).وهم من منح العراقيين الكرد وضع الفيدرالية وهم قادرون على سلبها ( عملية 16 اكتوبر 2017 ) .  

والشيعة العرب هم اليوم من يتظاهر من اجل تصحيح المسار ويقدم التضحيات ..

ومما سبق يظهر جليا ان العراقيين العرب الشيعة هم من يحمل الهم الوطني وهم من يضحي من اجل مستقبل الاجيال وبالتالي : ان ما سيسفر عن المنعطف المقبل لابد ان يتصدره ( عبد الحسين وعبد الكاظم .... ) وليس فيصل بن الحسين الحجازي او رشيد ابن عليه او اليوزباش نوري السعيد .. .

ـــــــــــــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك