المقالات

كلمة لعلها تتفع


عبد الكاظم حسن الجابري

 

لا شك ان اغلب الطبقة الحاكمة هي فاسدة وجميع الاحزاب -دون استثناء- لديها هيئات اقتصادية وان الكتل تتحاصص فيما بينها في الوظائف والدرجات العليا والدنيا وقد كتبت سابقا ان المحاصصة وصلت حتى لتعيين حارس او فراش في مدرسة نائية.

نعم هذه الطبقة خلقت السخط الشعبي ضدها -على نفسها جنت براقش- واوصلت الشباب حد الانفجار...

لكن هل هذا السخط يوصلنا الى تهديم البلد وتعطيل مصالح الناس والاضرار بالاقتصاد وتعطيل المصالح العامة.؟

وهل السخط يسمح بالتعدي على المواطنين الامنين وترهيبهم من خلال حرق دار سكنية لمسؤول تقع وسط منطقة سكنية؟

الحقيقة نحن بحاجة لوقفة جادة وحقيقية والتمييز بين الاصلاح والتغيير وبين الاضرار والتخريب.

وعلينا ان لا نتهم من يدافع عن البلد بانه ذيل لجهة ما او متملق للحكومة لان هذا السلوك وهذا الوصف سيجعل النخب الواعية والكفاءات تبتعد عن وضع الحلول الناجعة للبلد والتي تسعى للتغيير الايجابي المبني على اسس تصحيحية لا اسس فوضوية

نسال الله السلامة لوطننا وبلدنا ومواطنيينا

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك