المقالات

المشروع اخطر ياجماعة مما نحن نتصور


محمد كاظم خضير

 

أعتقد أن المشروع أخطر مما نحن نتصور وأخطر مما لدينا من معلومات ، ومقاربته أبعد من منهجيات التحليل وسبر الأغوار التقليدية .

ما يحصل ليس عفوياً إنما هو منظم تنظيماً ناعماً ، وأسلوبه أسلوب الحرب الناعمة وأسلحة حرب اللاعنف ، وهذه الثورات ( الملونة ) لا تقاد بقيادات علنية واضحة ، إنما تقاد بشخصيات مغمورة خفية مرتبطة بغرف الادارة الفعلية ، وتحمل الشعارات والأساليب المقبولة والمطلوبة والواقعية بالتوقيت المناسب ، وتوجه التظاهرات بذكاء وتقوم بعملية تقييم دقيقة للمسار العام وتصحح مسارات التظاهرات وشعاراتها ، وتتخذ إجراءات لتحقيق الأهداف والاستمرار بالسياسات المرسومة .

أليس ما يحصل الان من صراع ومواجهة خفية بين إدارة تظاهرات الخفي وإدارة التعامل معه والسيناريوهات المتقابلة  ، والأدوات والإمكانيات التي توفرت ، وجغرافيا الاحتجاج ، الا ينبئ عن أياد خفية وعقول ذات خبرات لا تشبه صدق وإيمان الحركة العفوية  .

نظرية السلوك المخطط تجيب على كل الأسئلة ، حتى الفرد العادي لا يتشكل سلوكه وحراكه من تلقاء ذاته ، بل من خلال وسائل الاعلام والتحكم بالدوافع الاقتصادية والاحتياجات ، وهذا ما ظهر تأثيره في إيران وتركيا وروسيا    وفنزويلا. 

لماذا تفرض واشنطن العقوبات ، اليس لتحريك الاحتجاجات والدفع بالناس " الأبرياء " للنزول إلى الشوارع ، ومن ثم الاستثمار السياسي في ذلك لإعادة فرض جدول أعمال سياسي جديد .

اليس هذا خلاصة ما يحدث في العراق حيث الناس ابرياء والدوافع سلوك مخطط مبني على واقع مرير .

بعد انهيار الاتحاد السوفياتي اكتشف الروس ان التلاعب بالمواد الغذائية والأسعار هدفه إثارة السخط والصخب الاقتصادي للدفع نحو اسقاط النظام ، وتبين أن خلف ذلك شركات غربية تسللت إلى المصادر الاقتصادية للبلاد.  .

ما يحصل الان في العراق كان مخططا جاهزًا وتم تنفيذه بغطاء المطالب الشعبية وهذا ما حضرت له وسيلة اعلامية برفع الانتباه على مدى سنوات من التركيز على السلبيات ثم قيادة التظاهرات عبر مراسليها في دور يشبه دور الجزيرة في الحرب على سوريا ،

وعن عمد تم التعمية على قيادة التظاهرات كي لا تسيس الا بالاتجاه الذي يريدونه ، مع العلم ان إدارة الجمهور ليست تحت سيطرتهم بصورة كاملة ولَم تكن رغبتهم كشف أوراقهم بهذه السرعة ، لذا يتم تصحيح المسارات بسرعة للظواهر المسيئة لبرنامجهم الاستثماري للتظاهرات ، والذي يعتبر عفوياً بحالة من هذا النوع .

اما الأهداف التي يسعون اليها خاصة مع عدم قبولهم بالورقة الإصلاحية ، وطرحهم تهديم الهيكل كاملاً ، كشف عن الوجهة التي يريدونها وهي اسقاط عادل عبد المهدي وحاميه اي   تحالف الفتح، وتحميله كافة المسؤوليات التاريخية والآنية عن الأوضاع في العراق ما يعني ضرب قاعدته الشعبية وتصالحه مع البيئة العراقية المجتمعية ، ولاحقاً إسقاطه من رمزيته ومكانته ،

وأظن ان اميركا خدعت الرئيس الوزراء عادل عبد المهدي وطلبت منه عدم الاستقالة لكنها مخابراتياً تعمل عكس ذلك ، حتى يتم الاستثمار بالجمهور بتمسك المتظاهرين بإلاصلاحات وطرح مطالب طوباوية لا تتحق لا بإسقاط حكومة ولا بغيرها، وبتصلب مواقف من هُم في السلطة والتيارات والأحزاب المشكلة للحكومة  سيقع ما يتمنونه من تعطيل للحكم ومن خلفه العهد، وإحداث الانقسام والشرخ الاجتماعي والسياسي والتشرذم بالساحة الشيعية الشيعية أولاً، مع السعي والعمل على تحييد الجيش ليلعب دورًا انتقالياً لاحقاً ، والغائياً للطبقة السياسية الحالية ، وكل ذلك لتقويض الوضع كاملاً بوجه الحكم وتصفية الحسابات معه ، وهذه المرة من زاوية المطالب الاجتماعية المحقة  ، وعندما تهدأ الاحتجاجات سنكتشف جميعا نتائج السلوك المخطط من خلال الاستثمار السياسي والاقتصادي.

أعتقد أننا امام مؤامرة كبرى والدليل كل الاداء الذي رأيناه، والمطلوب رأس الاستقرار في العراق والتغطية على الفشل الاميركي بالمنطقة وعدم استثمار الانتصارات القادمة وخاصة في اليمن .

المنهجية في  معالجة الأزمة تحتاج لمقاربة جديدة ، مع التأكيد ان سياسة النفس الطويل والاستيعاب البطيئ للتحرك المطلبي وقيادته بالخفاء نحو الحوار وتقديم التنازلات المتبادلة ، أمر ضروري لتفويت الفرصة ، ومن الضروري تشكيل قناعة مشتركة بخلفية ما يحدث لدى المؤسسات السياسية والشخصيات والأحزاب ، ليبنى على الشيئ مقتضاه ، وأعان الله هؤلاء الصادقين والمتألمين والصابرين في ساحات الاحتجاج لأنهم مؤمنون بالعراق ويدفعون ثمن انتمائهم من فقرهم وجوعهم ويأسهم وحبهم ، ولكن ربما أيضاً قيض لهم من يستغلهم لتصفية الحسابات ومن اصعب الامور إقناعهم بالا يكونوا وقوداً في نيران الأعداء ، وكذلك من هم في السلطة الذين لا سبيل لصلاحهم الا بمعجزة من الله .

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك