المقالات

٢٨ من شهر صفر ذكرى شهادة النبي الأكرم محمد ص.

427 2019-10-28

حيدر الطائي

 

لما قربَ دنو النبي. ص. إلى حظيرة القدس بعث الله إليه ملكُ الموت ليسمو بروحه إلى جنة المأوى. وإلى سدرة المنتهى وجاء ملك الموت فستأذن من أهل بيت الوحي بالدخول على رسول الله. ص. فأخبرته الزهراء. ع. بأن النبي في شغل عنه

لأنه كان قد اُغمي عليه من شدة المرض. وبعد برهة كرر الطلب فأفاق الرسول. ص. من اغمائه فقال لأبنته(اتعرفيه)

قالت: لا يارسول الله: قال( إنه معمر القبور ومخرب الدور ومفرق الجماعات) فانهد كيان الزهراء. ع. واحاط بها الذهول وأرسلت مافي عينها من دموع وراحت تقول بصوتٍ خافتٍ حزين النبرات( وايويلتاه لموتِ خاتم الأنبياء. وامصيبتاه للممات خير الأتقياء ولأنقطاع سيد الأصفياء. واحسرتاه لأنقطاع الوحي من السماء)

وأشفق الرسول. ص. على بضعته فأرسل لها كلمةً فيها سلوى وعزاء فقال لها( لاتبكي فإنكِ أول أهلي لحوقًا بي١)

واذن رسول الله.ص. لملك الموت بالدخولِ عليه. فلما مثل عنده قال له ( يارسول الله. إن الله أرسلني إليك وامرني أن اطيعك في كل ماتأمرني. إن امرتني اقبض نفسك قبضتها وأن امرتني أن اتركها تركتها) فدخل جبرائيل فقال

( يااحمد إن الله أشتاق إليك) ولما علم أهل البيت أن النبي سيفارقهم في هذه اللحضات اذهلهم الخطب وبلغ بهم الحزن إلى قرارٍ سحيق. وجاء الحسن والحسين فالقيا بأنفسهما على الرسول.ص. ليودعاه الوداع الأخير وهما يذرفانِ الدموع فجعل الرسول.ص. يقبلهما وهما يقبلانه وأراد أمير المؤمنين أن ينحيهما عنه فقال. ص. " دعهما يتمتعانِ مني واتمتع منهما فستصيبهما بعدي إثرة" ثم التفت إلى عواده فقال لهم

( قد خلّفتُ فيكم كتاب الله وعترتي أهل بيتي. فالمضيعُ لكتابِ الله كالمضيع لسنتي. والمضيع لسنتي كالمضيع لعترتي إنهما لن يفترقا حتى اللقاء على الحوض٢)

واستدعى وصيه وخليفته أمير المؤمنين فقال له

( ضع رأسي في حجرك فقد جاء أمر الله فإذا فاضت نفسي فتناولها وامسح بها وجهك. ثم وجهني إلى القبلة وتولى أمري وصل عليّ أول الناس ولاتفارقني حتى تواريني في رمسي واستعن بالله عز وجل)

وأخذ أمير المؤمنين رأس النبي. ص. فوضعه في حجره ومد يده اليمنى تحت حنكه. وأذنَ النبي لملك الموت باستلام روحه المقدسة. وأخذ النبي.ص. يُعاني آلام الموت وشدة النزع حتى فاضت نفسه الزكية. فمسحَ بها الإمام علي. ع. وجهه ونعاه إلى الحاضرين٣)

لقد انطوت ألوية العدالة في ذلك اليوم الخالد في دنيا الأحزان. واخمدت مصابيح الكمال والفضيلة. ومااُصيبت الإنسانية بكارثة كهذه الكارثة. فقد مات المنقذ العظيم واحتجب النور الذي أضاء الطريق للانسان. وطاشت أحلام المسلمين أمام هذا الخطب المريع.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك