المقالات

لماذا أحجمت الاغلبية عن التظاهر؟!

1219 2019-10-02

باقر الجبوري

 

حبيبي بعد ... ما تعبر علينا، فاغلبية الشعب اصبح واعيا اكثر من اي فترة سابقة في ما يتعلق بالخروج بالمظاهرات والهرولة وراء الهتافات والشعارات البراقة والزائفة ...

ويجب علينا اولا ان نقول او نعرّف من هي الجهة التي نقصدها والتي ( كانت ) تستجيب دائما للمظاهرات أكثر من غيرها من الجهات!

انهم الشيعة أو المحسوبين عليهم، ونقصد منهم ( الجهلة ) فالسنة لا يخرجون إلا في المظاهرات التي يحشدون لها بانفسهم فذلك ليس ميدانهم، وقصدي عن المظاهرات في بغداد أما في مناطقهم فخيم ثوار العشائر تشهد لهم بالخير ..

وكذلك الاكراد فهم لا يخرجون في مظاهرات العاصمة فتلك ليست حربهم ويكفيهم ان يأججوا لها من الاقليم وبصدر من تسقط الرماح (( لن يهمهم الامر ))

اما جماعة الحكومة المدنية او المتحزبين فهؤلاء أغلبيتهم من الشيعة اما سنتهم واكرادهم فهم يحملون نفس النفس الذي تتنفس به طوائفهم وقومياتهم ولذى ترى ان لاعلاقة لهم بالمظاهرات أو رابط لهم بها الا من خلال التهييج والدس والكلام الاجوف بالتغني بالوطنية والقومية .

اعتقد ان من نتكلم عنهم وهم اغلبية الشيعة الذين كانوا يتظاهرون سابقا والذين انتبهوا الان وبدأوا بالتفكير قليلا عن المستفيد من هذه المظاهرات وما هية الفائدة منها .

الكثير منا الان حتى من الحاقدين على الحكومة لا يزالون يتذكرون كيف قام البعث بتشويه التاريخ وبدأئها بسرقة ثورة العشرين من شعلان ابو الجون والعشائر الجنوبية التي اشعلت مشعل الثورة ضد الانكليز وباعوها والصقوها بالشيخ ضاري الذي لا زال اجدادنا يتذكرون كيف قامت عشيرته ببيعه الى الانكليز حتى يقتلوه وان كل عشائر الغربية لم تقبل ان تستضيفه في عشائرها او تحمية من بطش الانكليز ومتابعتهم ولم يأويه حينها الا عشائر الجنوب ..

تلك هي الحقيقة ...

ولكن للاسف فقد أقصي الشيعة من الحكم منذ 1920 فلم يكن لهم الا تمثيل وزاري وبرلماني محدود في الحكومات والبرلمات في زمن الملكية وما تلاها من حكومات القومية والبعثية ..

هذه هي الحقيقة ...

واليوم جهلة الشيعة ( فقط ) هم من يتظاهرون وجماعة الضاري في العواصم العربية يرقصون، ولو نجحت الثورة، فسيسرقها البعثيون من جديد!

 ووعت لتلك الحقيقة، واذهب الى مناطق الغربية شيوخهم او سياسيهم او رجال الدين عندهم ... وأسالهم من حرركم ؟!

سيقولون ... الله كفيلك خلف الله عالامريكان، همه الحررونا، يعني لا جيش ولا شرطة ولا حشد!

چا ولد الملحة وين استشهدوا وشعدهم جان بالغربية؟! مثلا كانوا يلعبون طوبة لو يلگطون چمة وفگع، فلا تسولف بالمظاهرات حبيبي

يتعب ابو كلاش ... وياكل ابو جزمة، وبعد ما تعبر علينا ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك