المقالات

لماذا الزيارة؟ ( النهضة الحُسينية دراسةٌ وتحليل)  

444 2019-09-28

حيدر الطائي

 

قال أحدهم مُستنكرًا: اصحيحٌ أنكم تزورون الحسين مراتٍ عديدة كل عام؟

قلت 👇

في الحقيقة ليس مراتٍ عديدة كل عام وإنما

(مراتٍ عديدة كل يوم)

قال: ولماذا هذا الإسراف في الزيارة لقبرٍ ميت؟

قلت 👇

قد نختلفُ معكم في كون الحسين عليه السلام ميتًا أو حيًا مادامَ أن الله يقول( ولاتحسبنَ الذينَ قُتِلوا في سبيلِ اللهِ امواتًا بل أحياءٌ عندَ ربهم يُرزقون)

وأن زيارتنا للحسين ع. هي زيارةٌ للإيمان والشهادة والإخلاص والتضحية. وكل فضيلةٍ عرفها الإنسان. لأن الفضيلة تجسدت في الحسين ع. كأنبل مايمكنُ أن تتجسد في شخص. ونحنُ إنما نزوره لكي نكسبُ من تاريخ الحسين وبطولاته. روح التضحية والإخلاص والإيمان. إن ماتجلى في الحسين ع. من الإيمان باللهِ والجهاد في سبيله والعمل بشريعته أصبحَ مقرونًا بذكره. بحيث لايتذكرُ الإنسان كلمة الحسين أو كلمة كربلاء إلا وتصطفُ في خاطره صفوفٌ طويلة من الفضائل. ولهذا فإننا لانزور الحسين فحسب. وإنما ندعوا كل إنسانٍ يحب أن يتصفُ بالصفات النبيلة إلى هذه الزيارة. ولهذا إننا نجد أن شعوبَ العالم تبني قبرًا رمزيًا لجُندي مجهول. وتقوم بزيارته لكي تزرعَ في نفوس ابنائها روحَ التضحيةِ من أجلِ مايفترض أن الجندي المجهول قد قُتلَ من أجله كالاستقرار والتحرير 

ولهذا إن الحسين ع. الذي جاهد من أجلِ الإيمان والحق والحرية والعدل وكل شيءٍ مُقدس في الحياة. يعطي روح التضحية لزائريه ويزرعُ فيهم الشهامة ويحملهم على التمسك بالمبادئ. ولهذا إن قيمَ الدين يجبُ أن تُغّذى بالدم والروح وبالتقديس وبالتكريم. والحسين ع. قائمٌ في قمة الشهادة وهو ينبوعُ الفضائل ورمز الرفض للفساد. ولذلك فإن على المسلمين أن يستلهموا من زيارته إيمانَ القديسين وأخلاقِ الشُهداء وتصميمَ الثائرين...

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك