المقالات

قراءة في مشروع قانون مناهضة العنف الاسري


🖊ماجد الشويلي

 

 

🔷الجزء الثالث

 

 

ورد في المادة (2) من مسودة مشروع القانون اعلاه مانصه ((يهدف هذا القانون لحماية المرأة والفتيات من كافة اشكال العنف المبني على اساس النوع الاجتماعي)) !!

 

ولست ادري كيف تسلل مصطلح النوع الاجتماعي لهذه المسودة وهو مفهوم يحمل في طياته الكثير من المحاذير والتاثيرات السلبية على واقعنا الاجتماعي . ولايخلو زجه في هذا القانون من مؤشرات مريبة تثير فينا الوجل والخشية من مراميه  تبعا لمدلولاته التي سنتعرف عليها من خلال تعريفه .

⛔فالنوع الاجتماعي (الجندر) :هو كل ما له علاقة بالمجتمع والثقافة وبالنظم الاجتماعية وبالتطور الحضاري ، وهو غير ثابت أو محدد فطريا بجنس بعينه.

لكن الاهم من تعريف مصطلح النوع الاجتماعي هو معرفة فلسفة النوع الاجتماعي (Gender):

       فان هذه الفلسفة ترى بأنّ تقسيمات الأدوار بين الرجل والمرأة، والفروقات  بينهما،بل  وحتى التصورات والأفكار المتعلقة بنظرة كل من الذكر والانثى لنفسيهما... كل ذلك هو من صنع المجتمع، وثقافته، وأفكاره السائدة؛ أي أنّ ذلك كله مصطنع ويمكن تغييره وإلغاؤه بالتمام، بحيث يمكن للمرأة أن تقوم بأدوار الرجل، ويمكن للرجل أن يقوم بأدوار المرأة. كما بالإمكان أيضاً أن نغيّر فكرة الرجل عن نفسه وعن المرأة، وأن نغيّر فكرة المرأة عن نفسها وعن الرجل؛ فهذه الفكرة يقوم بصنعها المجتمع في الطفل من صغره ويرسخها فيه ، ويمكن تدارك ذلك بوسائل وسياسات معينة تعمل جملة المنظمات المؤيدة لهذه الفلسفة على تعميم هذه الوسائل والسياسات، وحتى فرضها، إن أمكن، بغض النظر عن عقيدة المجتمع وثقافته وعاداته وتقاليده.

       بما يعني أنّ فلسفة الجندر تتنكّر في الاساس لتأثيرالفوارق البيولوجيّة الفطريّة المسؤولة عن تحديد أدوار الرجال والنساء، وتُنكر أن تكون فكرة الرجل عن نفسه تستند إلى واقع بيولوجي اوهرموني. وهي تنكر كذلك أي تأثير لتلك الفوارق البيولوجيّة في سلوك الذكر والانثى . 

وقد ذهبت هذه الفلسفة بعيدا  حتى زعمت بأنّ الذكورة والأنوثة هي ما يشعر به الذكر والأنثى، وما يريده كلّ منهما لنفسه، حتى وان كان ذلك مناقضاً لواقعه البيولوجي. وهذا يجعل من حق الذكر أن يتصرف كأنثى، بما فيه الزواج من ذكر آخر. ومن حق الأنثى أن تتصرف كذلك، حتى في تكوين أسرة قوامها أمرأة فحسب تنجب ممن تشاء. من هنا نجد أنّ السياسات الجندريّة تسعى إلى الخروج على الصيغة النمطيّة(الفطرية) للأسرة، وتريد أن تفرض ذلك على كل المجتمعات البشرية بالترغيب أوالترهيب اذا استلزم الامر.

وعليه فان اقحام مثل هذا المفهوم في قانون يتناول شؤون الاسرة يؤشر لمحاولة تغريب العلاقات  الاسرية في المجتمع العراقي وربطها بالثقافة الغربية قسرا .!

وما يؤكد على ذلك هو  ترتيب آثار العقوبة الجنائية

على كل من يتطاول على مقتضيات هذا المفهوم داخل الاسرة باي شكل من الاشكال ،

وقد يتوهم البعض او يتصور باننا نبالغ كثيرا في توجساتنا من ورود هكذا مصطلحات في القانون ، الا اننا في الحقيقة نعرض لمكنونات ومضامين هذه المفاهيم وعلاقتها بالغرب ونحاول ان نلفت نظر المشرع العراقي لحساسية الموضوع ومايمكن ان يترتب عليه من آثار سلبية تمس واقعنا الاجتماعي وعقيدتنا كشعب مسلم .

ان محاولات الغرب ارغام البلدان الاسلامية على تقبل مفاهيمهم وثقافاتهم واستمرائها يجب ان تجابه بالوعي والصلابة والايمان بالهوية الحقيقية لهذه الامة .

فقد وصل الحد بهم في عام 1998 تحدثت وثائق مؤتمر روما حول إنشاء المحكمة الجنائية الدولية  والتي ورد فيها مادة تقول: ((إن كل تفرقة أو عقاب على أساس الجندر يشمل جريمة ضد الإنسانية))

وهو مانخشى ان يكون جزا مهما ورئيسيا من تشريعاتنا 

 

(يتبع)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك