المقالات

قضية سجن بادوش والصمت المطبق !!


🖋ميثم العطواني


يطل علينا بين الحين والآخر رؤوس الإرهاب والفساد من خلال شاشة بعض الفضائيات المغرضة وهم يذرفون دموع التماسيح يتباكون فيها على مجموعة إرهابية مجهولة المصير هنا ومجموعة أخرى تقبع في السجون لنيل جزاءها العادل هناك، ليلفتوا أنظار الرأي العام زورا وبحقائق مزيفة.
السؤال الذي يطرح نفسه، أتعلمون من هم تلك الرؤوس؟!.
انهم نواب سابقون وقادة كتل سياسية وآخرين يشغلون مناصب مهمة!!، وعندما يناقشهم الآخر يتبجحون بقوة إنها حقوق المكون الذي نمثله.
بالمقابل كم يتمنى سكان محافظات جنوب العراق ان يتمتع ممثليهم من نواب وقيادات عليا تشغل مناصب مهمة ان
يطالبوا ولو بنسبة قليلة تخص قضاياهم مقارنة بما ورد ذكره، وما دفعنا للكتابة عن هذا الموضوع هو الصمت المطبق الذي يسود قضية ضحايا سجن بادوش البالغ عددهم ثلاثة آلاف ضحية معظمهم من مدن جنوب العراق، حيث تلقينا مناشدات من بعض عوائلهم، جاء في أهمها :-
"نحن عوائل ضحايا سجن بادوش البالغ عددهم (٣٠٠٠) ضحية، تعرض أبناءنا الى مجزرة طائفية وإبادة جماعية في محافظة الموصل على يد العصابات الإجرامية داعش أثناء سقوط الموصل وسيطرة داعش على كل مداخلها ومراكزها، حيث كان يتواجد في هذا السجن محكومين اغلبهم من المكون (الشيعي) من المحافظات الجنوبية، وعندما سيطر داعش على سجن بادوش أفرج عن السجناء (السنة) وقام بجمع السجناء (الشيعة) في سيارات حمل كبيرة واتجه بهم الى مكان مجهول، وحسب المعلومات التي حصلنا عليها بشكل مفصل من أهالي الموصل بأن أبناءنا تعرضوا الى إبادة جماعية وتم اعدامهم بشكل جماعي، ومنذ خمسة سنوات لم يطرق أبوابنا أحد من المسؤولين، ولم نعرف مصير رفاتهم، وليس لديهم اي حقوق من الحكومة العراقية بل تم نسيانهم بشكل نهائي من قبل الحكومة العراقية، وللأسف الشديد حتى من قبل المنظمات الحقوقية والدولية والإنسانية ومنظمات المجتمع المدني .. لذا نطالب كل الشرفاء من أبناء العراق ان يقفوا معنا وينصفونا ونطالب الصحفيين والكتاب والإعلاميين والفضائيات الوطنية بفتح ملف ضحايا سجن بادوش المظلومين، نحن عوائلهم نطالبكم بالوقوف معنا وإنصاف اطفال الضحايا وزوجاتهم وامهاتهم واباءهم".

نحن بدورنا نطالب الحكومة العراقية بالكشف عن مصير هؤلاء السجناء الذي يلف الصمت المطبق قضيتهم، والمسؤول عنهم بالدرجة الأولى وزارة العدل العراقية، لاسيما وان ممثل عن ذوي السجناء الضحايا ينوي إقامة دعوى قضائية في محاكم دولية، بالإضافة الى ان ذويهم يستعدون للقيام بإعتصام مفتوح لحين الحصول على حقوقهم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك