المقالات

ما مدى صحة هذا..؟!


نزار العبادي

 

احذر أصحاب هذه العبارة، فهم جنود الطابور الخامس مروجي الاشاعات وصناع الفتن.. تحت هذه العبارة يوزعون الوثائق والصور المزورة والأخبار المفبركة على كروبات مواقع التواصل... لديهم صفحات وهمية ينشرون فيها الاشاعة ثم ينسخوها او يصوروها وينقلوها للكروبات تحت عنوان ((ما صحة هذا الخبر..؟))، أو (هل هذا صحيح..؟).

ان استنكر احدكم نقلهم الاشاعة سيردون ان (ناقل الكفر ليس بكافر).. خذوها- على ذمتي- هو كافر ان اراد به نشر الكفر، والفتن، وتمزيق الأمة، والفساد في الأرض.

جنود الطابور الخامس نجحوا في دس انفسهم في الغالبية العظمى من الكروبات العراقية النشطة، وهم يحملون صفات نخبوية.. مهمتهم ليست محصورة على بث الاشاعات، بل أيضا تسفيه النخب، وقتل محاور نقاشهم الجاد بحرف النقاش الى جدل مقيت وسفسطة واخراجه عن هدفه النبيل. فهم في اوج التحاور بقضية حيوية مهمة تجدهم يفتحون موضوعا جانبيا، ويردون على بعضهم بعبارات قصيرة ليضيع ماكان متداول في زحمة التفاهات.

ولانهم جنود مدربون جيدا، فإنهم يتقنون أشغال الكروبات بقضايا ثانوية جدا، وجر الآخرين الى مواضيع خلاف وفتنة، وتهويل كل مايضر البلد، واعادة تسويق كل ماينشره الاعلام الخارجي ودوائره الاستخبارية من اتهامات وشبهات واساءات ودعايات مغرضة، وتناوله كحقيقة دامغة، وباسلوب يدغدغون به عواطف الناس، أو يناسب ثقافتهم ويلامس همومهم.

ما اتحدث به ليس مجرد تحليل شخصي، بل هو حصيلة عملية رصد طويلة ومتابعة دقيقة لعدد كبير من أنشط الكروبات العراقية التي تضم مسؤولين ومثقفين وناشطين واعلاميين وغيرهم. 

وللأسف فأن كثيرين تنطلي عليهم الخدعة بفعل حسن ظنهم وعدم المامهم باسرار العالم الافتراضي، ويظنون ان هؤلاء فعلا يبحثون عن الحقيقة، ويحرصون على المصداقية لذلك يتساءون (ما مدى صحة هذا الخبر..؟).

ان السبب الرئيسي لنجاح الطابور الخامس، وجنود الحرب الناعمة، هو أن كثيرا من الناس يفكرون بقلوبهم وليس بعقولهم، فلا يستحضرون المنطق والعقل في تفحص ما يتم تداوله، وينجرفون وراء عواطفهم وعصبياتهم، فيقعون في فخ من يخطط لكل شي بعقله، لتحويل الآخرين الى (قطيع) يقوده حيثما شاء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك