المقالات

أسرار أميركية خطيرة !!


ميثم العطواني

 

دفعت أسباب مجهولة أحد زعماء فيدرالية الولايات الأميركية المتحدة الى كشف أسرار خطيرة تخص ستراتيجية الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط بما أسماها "سياسة الراية الخداعة"، وأختص العراق ليكون في غاية دقة المعلومات التي اطلع عليها بحكم طبيعة عمله والمنصب الذي كان يشغله سابقاً، حيث بدأ في معلوماته التي سربها، قائلا "طبعا أننا ما بلغنا هذه النجاحات الكبرى في تدمير العراق، خصوصا كنموذج لبلدان الشرق الاوسط، إلا لأننا استعنا بخلاصة تجاربنا السابقة التي نفذناها في العالم، والتي أطلقنا عليها تسمية سياسة الراية الخداعة وتعني قيامنا نحن أنفسنا بعمليات إرهابية ضد مصالح بلادنا وننسبها الى خصومنا لكي نعطي التبرير لإعلان الحرب عليهم، وقد أنجزنا عمليات ناجحة كثيرة في هذا الخصوص من أبرزها هجومنا نحن ضد أسطولنا (Pearl Harbor) عام (1941) الذي منحنا الحجة لمهاجمة اليابان وإلقاء القنبلتين الذريتين عليها ثم احتلالها"، ويواصل كشف تلك الأسرار الخطيرة بعد ان أخرج من الخدمة وجعبته مليئة بالمعلومات عن التخطيط لعملية      (opération Northwoods) عام (1962) بتكوين مجاميع كوبية تقوم بعمليات مسلحة ضد القاعدة الأميركية في كوبا من أجل إعطاء الحجة لمهاجمة كوبا واحتلالها، لكن الرئيس كندي اعترض ثم اعترض كذلك على مشروع مهاجمة فيتنام فتم التخلص منه.

سياسة الولايات الأميركية المتحدة التي تمارسها اتجاه دول العالم ليس غريب ان يكون الهدف الرئيس منها هو تدمير أكبر ما يمكن تدميره من الدول لاسيما في منطقة الشرق الأوسط، بالأضافة الى ابادة الشعوب وفق أجندات خاصة نفذتها من خلال عملائها وحلفائها في المنطقة.

ويشير الزعيم الفيدرالي في معلوماته السرية الى ما أعتبره ذروة نجاحات الولايات المتحدة بتطبيق سياسة "الراية الخداعة" في الشرق الأوسط، وهي عملية تدمير برجي التجارة العالمية في نيويورك عام (2001) وإيجاد أسطورة  الإرهابي أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة الإرهابي، ثم يؤكد على نجاح واشنطن في العراق بتأجيج الحرب الطائفية والقتل على الهوية ونشر العنف والأحقاد بين أفراد البلد الواحد، ثم يؤكد على تنفيذ عمليات الاغتيال للكوادر والعلماء والقادة العسكريين من خلال المجاميع الإرهابية التي أسماها "فرق الموت" التي ترعاها وتدعمها أميركا.

لم يكن ما سربه الزعيم الفدرالي من معلومات سرية إلا نقطة في بحر من الأجندات التي نفذتها ومازالت تنوي تنفيذها واشنطن وحلفاءها في العراق ومنطقة الشرق الأوسط، وتسببت بمقتل مئات آلاف الأبرياء وتدمير البنى التحتية وزعزعت الأمن والأقتصاد، فهي من أوجدت تنظيم القاعدة الإرهابي، وهي من دعمت وأسندت ومولت تنظيم داعش الإرهابي، وكذلك هي من تسعى جاهدة لإعادة داعش تحت عناوين ومسميات أخرى بعد القضاء عليه والانتصارات التي تحققت بتكاتف الشعب العراقي وتلاحم السواعد السمراء.

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك