المقالات

رواية الأسد الذي حمى جسد الإمام الحسين هل هي حقيقة أم من وحي الخيال.؟!

2239 2019-09-13

حيدر الطائي.

 

تمثيل واقعة السبع كواحدة من صور العزاء الحسيني المتوارثة. حيث يصطف الناس لمشاهدة الأسد وهو يقوم ببعض الحركات التي تُثير في النفوس مشاعر الأسى والتفجع لما حل بالإمام الحسين وأنصاره يوم عاشوراء من شهر محرم الحرام سنة 61 هجرية.
وتفيد الرواية التأريخية بأن أحد الأسود الضارية اعترض الإمام علي بن أبي طالب.ع. لدى عودته من حرب صفين مارًا بكربلاء إلى الكوفة فسأله الإمام (أي الأسد)

أأنت في هذه الارض؟ قال بلى. فقال له الإمام(إذا وقعت حادثة كربلاء عليك أن تحفظ ولدي الحسين لكي لا تطأه الخيول) فلما صار يوم عاشوراء ونزل الحسين بكربلاء وبعد قتله أمر ابن سعد أن يوطأ صدر الحسين وظهره فلما سمعت النساء ما أراده ابن سعد جعلن يبكين وكانت هناك غابة من قصب. خرج الأسدُ منها مُسرعًا وهز برأسه. فلما جاءوا إلى جسد الحسين ليطأوه ربض عن جثته فأحجمت الخيل أن تدوس صدره.

وهنا لابد التوقف والتحقيق مليًا بهذه الحادثة

أولا: تقول الروايات بتواترها والصحيح منها إن جسد الحسين لم يبقى شيءٌ في جسده إلا وبه طعنةَ رمحٍ أو سيف أو سهم وهو مُقطّع الأعضاء وقد قُطع الرأس الشريف من الجسد فعلا ماذا يحمي الأسد جثة الحٌسين.ع. ؟

ثانيا: كل ماوردنا من واقعة الطف وثورتها هي رواياتٍ مُرسلة عن الأئمة عليهم السلام. وبعض الروايات ضعيفة السند
ورواية الأسد من ضمنها حيثُ رواها الشيخ الطريحي فقط في كتابه (المنتخب) وهي ليست مُتواترة

ثالثًا: تقول بعض الروايات أن الأسد هو الإمام علي.ع. حيثُ تمثل بهيئةِ أسد وجاء إلى واقعة الطف وهذا بعيد عن الصحة طبعًا لأن أهل البيت أسمى وأرفع وأجل وأكرم من أن
يتمثلون إلى هيئات( حيوانية) وحاشاهم. فكيف بالإمام علي وهو يتمثل اسدًا ولماذا لم يأتي الإمام علي بهيئته الآدمية مثلاً إلى كربلاء؟

#النتيجة

أذًا حادثة الأسد ليست صحيحة بل رواية مرسلة مجعولة غُرست في الموروث الاجتماعي. حتى باتت ممارسات تُقام لحد يومنا هذا للأسف.
ولابد على خطباء المنبر التنويه والتركيز على هذه القضايا الحساسة كي يطلع الناس على الحقائق وتكون لديهم معرفة ودراية ببعض الدخيل من الطقوس والممارسات الخاطئة التي تُمارس. والسلام...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عرفان محمود
2019-09-15
الرواية موجودة في كتاب اصول الكافي ..أرجو من الكاتب الموقر مراجعتها وملاحظة آراء العلماء بشأنها ثم إعادة النظر في مقاله
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك