المقالات

لماذا الحسين ؟!


سجاد العسكري

 

هذا الاسم الذي طالما لهجت به الأحرار وصدحت حناجرهم بذكره , واتخذه الفكر الإنساني لبناء شخصية فرد جديد يحمل في كل تحركاته ماكان يحمل هذا الثائر منطلقا لكسر قيود العبودية والعنصرية وانتهاك حقوق الأفراد المطالبين بالعيش بكرامة , وحرية حمل شعلة الحق والمحافظة عليها ,لأن المجتمعات مبتلية بعدم الحفاظ على الحق فبمجرد غياب القيادة والقدوة الحسنة تراها تنحرف وتتعرض الى التشويه عن المباديء المرسومة للمجتمع , وعادة مايكون منشأ الانحراف هو القيادة المزيفة التي تحاول جر المجتمع والافراد الى مباديء وقيم غير حقيقية لا معنى لها بل تنتمي الى الماديات بعيدة عن الجانب الروحي .

فالحسين يرافقنا في كل مناسباتنا افراحنا احزاننا لا تخلوا مناسبة من المناسبات التي اكد عليها الشرع المقدس والمعصومين الا وكان اول الاولويات ذكر الحسين زيارة الحسين عليه السلام ,ليال القدر يستحب زيارة الحسين ع في رجب في ليالي الاعياد وايامها , ليلة ويوم الجمعة ...,نلاحظ الحسين يرافقنا ويتصدر الاعمال ويتلوه لسانك وتنطق به شفتاك ,بل حتى في صلواتنا الخمس الحسين عليه السلام يرافقنا في سجودنا على تربته المباركة ,فما السر من ذكر الحسين عليه السلام؟

وهل يتركنا الحسين الى هنا ,كلا فهو يرافقنا منذ الولادة ليستمر معنا في الحياة ونختم حياتنا ايضا مع الحسين ع بوضع التربة الحسينية وتكفيننا بكفن مكتوب عليه دعاء بالتربة الحسينية يدفن معنا في قبرنا , ان منهجية الحسين عليه السلام وذكره في كل مناسبة تضعنا امام اعادة بنياننا الذي بنيناه لأنفسنا , وكذلك اعادة بنية المجتمع وهل بنية على نهج الحسين عليه السلام الذي ضحى من اجل المباديء والقيم الاصيلة التي جاءت بها السماء وطبقها رسول الله ص , واراد طمسها الحاقدين فما كان من الحسين ع الا التضحية .

اذن هنا يتجلى هذا السؤال لماذا الحسين عليه السلام؟ لأن الحسين ع تدفق دمه من اجل المباديء والقيم الانسانية التي تجعل الانسان حر يعيش بكرامة فالتركيز على ذكر الحسين ع هو لربطنا بما ضحى الحسين من اجله , فنرتبط ونذكره في مناسباتنا صلاتنا اذكارنا اكلنا شربنا نومنا احتضارنا قبرنا , حتى تكون لكل من يؤمن بمنهج الحسين عليه السلام حرارة في قلب محبيه دائمة التوهج لا تنطفيء او تبرد ابدا , وهي حرارة التفاعل مع ثورة و والنهج الحسيني , ويحسسنا بأن الاهم هو المباديء والقيم اهم من الثروة والجاه والمنصب والتحزب ,فعندما تذكر وتزور الحسين ع تذكر وتقر بتلك المباديء والقيم الساميا العليا (اشهد انك قد اقمت الصلاة واتيت الزكاة وامرت بالمعروف ونهيت عن المنكر وجاهدت في الله حق جهاده حتى اتاك اليقين...) .

فالحسين عليه السلام ثورة فعلية وليست انفعالية لذا نجد المفكرين والاحرار يبينون النهج الانساني للحسين ع فهذا أنطوان بارا، عالم مسيحي يقول :«لو كان الحسين منا لنشرنا له في كل أرض راية، ولأقمنا له في كل أرض منبر، ولدعونا الناس إلى المسيحية باسم الحسين» فالحسين ع ومحرم فرصة وقوة استثنائية حبانا بها الله ,لنعيد ويعيد كل انسان التفكير في نفسه وبناء شخصيته المصلحة , التي حملها الحسين واهل بيته واصحابه الى كل الاجيال والاحرار وهي لا تقتصر على فئة ما بل الجميع معني بها , ولنعلم بأننا مرتبطين بأقدس رمز انساني عرفه تاريخ البشرية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك