المقالات

حسين القلوب والضمائر وليس الرياء والتفاخر!


سامر الساعدي

 

 

ثورة الامام الحسين ضد الطغيان والظلم واعادة مبداء ان لم يكن اخاً لك في الدين فنظيراً لك في الخلق ،

من هنا انطلق الامام الحسين ع والثلة الصالحة لتحقيق العدل الالهي وتطبيق الدستور القرآني ، حيث كان الهدف اعادة الدين الذي انحرف عن مساره وبدى غريبا ، واصبح الحسين قدوة لكل الثائرين العرب والغرب في استصلاح القوانين الفاسده والظالمة وكتب العديد والكثير من الكتاب المستشرقين عن هذه الثورة واهدافها السامية وتحقيق المساواة بين كافة الشعوب وخاصة منها العوائل السلطوية ، وكان العبرة من هذ الثورة العظيمة لتذكير كل الاجيال بما انتهجه الحسين ع وافراد عائلته واصحابه الميامين ، وضلت حاضرة الوجدان والقلوب والعقول والضمائر الى يومنا هذا وكأن الحسين ع اقام ثورته امس وليس قبل مئات الاعوام ،

وهنا انطلاقاً من مبداء (ما كان لله ينمو ) حيث ان اي عمل فيه رضى البارى عز وجل ينمو ويستذكر عبر كل الاجيال والازمان والدهور ، وتعمقت هذه الافكار الحسينية في اذهان الصغار قبل الكبار وكأن الحسين اباً للكل وهو بالفعل ما دامت القلوب والضمائر حاضرة بحب الحسين ع،

مرحلة انتقالية!!!

 دعوني انتقل الى بعض التصرفات الدخيلة التي يكثر فيها الرياء والتفاخر عند البعض الذين حالوا حرف هذه المسيرة الى الى عادات تقليدية استحدثت، في آخر الزمان وطرأت فيها طقوس فرعونية راقصة وأفعال هجينة ومنحرفة ليس لها اي صلة تاريخية بنهج سيرة الائمة الطاهرة واخلاقهم وسلوكياتهم الراقية الانسانية، فنرى ان هذه الافعال انحرفت عن الميراث الحسيني الاصيل وادخلت فيها فنون الرقص والطبول، وآخراً وليس اخيراً دخلت الموسيقى الغربية ( الراب ) في الشعائر الحسينية !!!

فمن اراد ان يصل الى الحسين ع او الثورة الحسينية ان يتخلق ولو بجزءً بسيط من اخلاق هذه الثورة، هذه القضية اشار الى كبار المجتهدين والعلماء والمفكرين في ان تسيس القضية الحسينية، فيجب ان نحد من هذه الظواهر الدخيلة في الميراث الديني والاخلاقي والتصرفات الغير لائقة في مستحدثات  الثورة الحسينية ...

الحسين ع  (ان كان دين جدي محمد ص لم يستقم الا بقتلي فيا سيوف خذيني )...ما اعظم هذا القول ما اعظمك يا سيدي يا حسين الكل يجب ان يستحضر  عقله وقلبه وضميره عند هذه المقولة والتضحية الجسيمة التي قادها الحسين ع لاسترجاع  المسار الصحيح للدين المحمدي الاصيل ،

ارى على كل المستنيرين من كافة شرائح المجتمع ان يكثفوا جهودهم باقامة حدود اصلاحية حقيقية لايقاف مثل هذه التصرفات الغير واعية ، لما يقوم به البعض من تشويه الصورة الحقيقة وردع هذه الافعال بما يتناسب والقضية الاصلاحية ضد الفساد والمفسدين ،

واختم  في اربع كلمات ...

محمدي الوجود ...

حسيني الخلود ...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك