المقالات

" العباس " هو معركة اليوم


علاء الموسوي   لا اخفي حقيقة أن ذكر " العباس " عليه السلام يولد رعب هادئ يتخلل روحي ويهز تماسكها ربما لما تجمع في مخيلتي من صور متراكمة حول هذه الشخصية العظيمة كان جُندياً في وضع لا يحسد عليه من الناحية العسكرية والاستعداد النفسي للقتال ومع ذلك قدم شيء لن يكرره التاريخ وتداولته المنابر والكتب والقصص والقصائد ... ولكن هناك معركة أخرى خاضها العباس عليه السلام وهي تشبه إلى حد كبير معركتنا اليوم الا وهي معركة الخيارات المفتوحة !! أن اصعب مايواجه صاحب القضية هي الخيارات والعروض فإما ان يتشتت بينها ويبتعد عن قضيته أو يقف في مواجهتها ويجتاز هذا المنزلق في يوم عاشوراء العظيم المليئ بالصور التي ترفد قضية كيف يكون الإنسان إنساناً ...كانت للعباس عليه السلام فرصة النجاة من القتل والخلاص من هجير الصحراء حين عَرضت عليه القوة المسيطرة آنذاك خيارات منها قيادة الجيش والتمتع بالراحة مقابل ترك عناء القتال مع الحسين عليه السلام !! اختارت القوة المسيطرة اقرب الشخصيات الى العباس عليه السلام حتى يؤثر عليه وخاطبوه بالخطاب الناعم إذ نادى اللعين " اين بنوا اختنا " !! لم يعر العباس عليه السلام اي اهتمام لمعيار القرابة والنسب ورفع الحالة الاجتماعية والمخصصات فكان رده هو اساس معركة الحسين عليه السلام التي يخوضها اليوم الاسلام من جديد .. فقبيل أن يقاتل العباس بالسيف كان قد انتصر في معركة الثبات ومعرفة العدو ومعركة أن يكون الإنسان إنسانا حرا غير خاضع ولا خانع..... السلام على ساقى عطاشى النصر ابالفضل العباس يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك