المقالات

بمناسبة يوم "القضاء الواقف" ..خذوا دوركم بالدفاع عن حقوق الشعب !!


🖋ميثم العطواني

 

أن الروح الوطنية والإلتزام الأخلاقي يحتم علينا أن ندعم أحساس القضاء الواقف بالدور الإجتماعي الذي يضطلع به كـ معين للعدالة في قيامه بالدفاع عن الحقيقة بكل نزاهة، وبعيداً عن النيل من حقوق الآخرين بهدف أداء رسالة العدالة.

وبعد ستة وثمانون عاماً من المثابرة والعطاء والعمل الدؤوب، نقف اليوم إجلالاً وإكرماً بكل فخر لنُحيي القضاء الواقف رجال ونساء في ذكرى يومهم الوطني "تأسيس نقابة المحامين العراقيين".

المحامي العراقي واصل العمل في ظروف صعبة جداً لم يشهدها أي بلد آخر في العالم، حيث شهد مواقف صعبة متكررة بحكم طبيعة عمله، إلا ان الواجب الوطني والمهني جعل منه ان يتحدى كل الظروف ليثبت ان مصلحة البلد فوق جميع الاعتبارات.

وبعد المزيد من الثناء على هذه الشريحة المهمة من أبناء العراق، ندعوهم للثبات على مواقفهم المهنية في مناصره الحق، والوقوف دوماً مع المظلومين والإنتصار لهم، وممارسة دورهم المهم في الدفاع عن الحقوق المسلوبة في أي زمان ومكان، لاسيما الحقوق التي تخص الوطن والمواطن، وتبني تلك المهام بكل شجاعة وبسالة، والتصدي للمسؤوليات بما يملكونه من قوة إرادة وعزيمة، حيث نعتز نحن كــ "سلطة رابعة" بمواقف المحامين الوطنية، ونطالبهم ببذل المزيد من الجهود لمتابعة القضايا التي تخص حقوق الشعب العراقي لاسيما وان نذكر بإن كلاً منا يعمل من موقعه.

وهنا ندعوا مجلس النواب العراقي الى سن القوانين التي تحمي المحامي وتحفظ حقوقه، كما ندعوا مجلس القضاء الأعلى والحكومة أن تمنح المحامي الدعم اللازم لكي يتمكن من ممارسة دوره المهني بعيداً عن الضغوط السياسية والإجتماعية وما الى ذلك من ضغوط أخرى تؤثر على قول الحقيقة.

وأخيراً، لا يسعنا إلا ان نقول كل عام والقضاء الواقف في تألق وإزدهار .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك