المقالات

إرادة الحشد فوق الطائرات "الإسرائيلية" والغطاء الأميركي !!


 

🖋ميثم العطواني

 

ربما يتفق الكثير مع مقولة يوشكا فيشر وزير الخارجية الألماني الأسبق، حينما قال: "إن واشنطن عاصمة مدفوعة بدافع قسرى لتكرار أخطاء الماضى، وهذا ينتج نتيجة عكسية"، حيث كلما انتهجت الولايات المتحدة تلك السياسة فإن ذلك يؤدى الى فوضى تسهم في تدمير الشعوب من أجل تحقيق المصالح الأميركية، مثل التدخل فى شؤون العراق وسوريا وليبيا وما الى ذلك من دول أخرى، وتفيد الإستخبارات الروسية ان مخطط "⁧‫الربيع الأسود⁩ مشروع الولايات المتحدة القادم في ⁧‫العراق⁩ بعد فشل ⁧‫داعش⁩ التي كان مخطط لها أن تستمر ثلاثين عام في العراق، وأن أجهزة المخابرات الأمريكية لم تتوقع أنتصار العراق على تنظيم داعش في ثلاثة أعوام"، وقد قلنا في مقال سابق ان مشروع “عش الدبابير” الذي اطلقه جهاز المخابرات الأميركي ” سي اي ايه ” عام (٢٠١٤م) على تنظيم داعش الإرهابي في العراق لم يحقق النتائج المرجوة منه وهم بصدد اطلاق عملية جديدة اسمها السري “الربيع الاسود”.

وبعد فشل جهاز المخابرات ”سي اي ايه” في خلخة الأوضاع الأمنية عبر افتعال استهداف مصالح الولايات المتحدة في العراق بواسطة خلايا نائمة والصاق التهم بدعوى جماعات عراقية موالية لإيران، وانعكاس ذلك سلبا على الحشد الشعبي، لجأت أميركا وبالتعاون مع "إسرائيل" لضرب مقرات الحشد بواسطة طائرات مسيرة حديثة، حيث لم يكن أمام نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي "الحاج أبو مهدي المهندس" بعد جمع المعلومات اللازمة وإكتمال نتائج التحقيقات إلا إعلان الحقائق للشعب العراقي أولاً، ومن ثم للرأي العالمي العام، بهدف كشف الحقائق لاسيما وان استهداف معسكرات الحشد الشعبي بدأت بعملية ممنهجة ومتكررة ولا يمكن غض النظر عنها.

ويبدو ان التحقيقات في عملية استهداف معسكرات الحشد الشعبي توصلت الى مسؤولية القوات الأميركية بالدرجة الأولى عن تلك العمليات، حيث تبين انها جلبت أربعة طائرات مسيرة "إسرائيلية" ذات تقنيات عالية عن طريق أذربيجان الى العراق، ومن ثم ساهمت بضرب معسكرات الحشد، وأصبح واضح ان هنالك محاولة من إدارة ترامب توسيع المهام "الإسرائيلية" لإن واشنطن لاتريد المواجهة المباشرة بحكم تجربتها في العراق وما أذاقته من خسائر على أيدي فصائل المقاومة الإسلامية، وخير دليل على ذلك بيان المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون الذي جاء فيه، ان "الولايات المتحدة ليست متورطة في انفجارات المستودعات الأخيرة، الوجود الأمريكي في العراق يدعم جهود العراق ضد داعش، نحن ندعم سيادة العراق ونلتزم بتوجيهات الحكومة العراقية بشأن استخدام مجالها الجوي"، إلا ان الحقائق تخالف البيان وتعري مضمونه لإن القوات الأميركية هي من تسيطر على الأجواء العراقية، ولا يمكن لأي طيران ان يتحرك دون موافقة الأميركان، لذا يستخدمون التراخيص بصورة سيئة تضر بمصلحة العراق !!.

وأخيراً، نثني على ما قام به الأبطال من لواء الثاني عشر الحشد الشعبي بتصديهم الشجاع لطائرة مسيرة معادية تهدف الى جمع المعلومات عن المعسكر، بوركت سواعدكم وأنتم تدحرون المخطط الأميركي الصهيوني الذي يريد النيل من إرادة العراق والعراقيين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 72.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
فاضل شنبه الزنكي : الله يحفظكم احنا عراقين خرجنا من العراق قبل الحرب العراقيه الإيرانيه وكنا في شركه النفط الوطنيه البصره ...
الموضوع :
وزارة المالية: استمرار استلام معاملات الفصل السياسي يومي السبت والجمعة
غسان نعمان يوسف : اعلان النتائج بتاريخ٢٠١٩/٨/٥ ولم تنشر الأسماء على الإنترنت ارجوا إعلامنا بالقبول أو الرفض ولكم جزيل الشكر ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
وداد كاظم راضي الكعبي : السلام عليكم قدم زوجي طلبا اعاده للوظيفه او التقاعد بتاريخ٥ اغسطس ٢٠١٩. ولكوني ملتزمه بالعلاج من سرطان ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
حيدر حسن جواد كاظم الربيعي : اني مواطن عراقي عراقي عراقي متزوج وعندي ثلاثة أطفال تخرجت من كليه العلوم قسم الفيزياء الجامعة المستنصريه ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بغداد : دعائنا للسيد عادل عبد المهدي بالتسديد لضرب هذه الاوكار وغيرها ممن تسببت للعراق بالتراجع ...
الموضوع :
اعتقال زعيم المخدرات والدعارة يثير جدلًا في العراق.. من هو حجي حمزة الشمري؟
حسين أسامة احمد جميل الحسيني : من الأخير الى سيادتكم اعرف بروحي مراح احصل على هذا الشي بس والله شگد الي غايه بيها ...
الموضوع :
جهاز المخابرات يشترط للتعيين فيه عدم الانتماء للاجهزة الامنية قبل 9 نيسان 2003.
كامل ابراهيم كاظم : السلام عليكم رجائن انقذونا حيث لاتوجد في محلتنا المذكوره اعلاه لاتجد اي كهرباء وطنيه لان محلتنا قرب ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Karar Ahmed : ماهو اصل العراقين هل اصل العراقين من السومرين ام من الجزيره العربيه ...
الموضوع :
أول خريطة للتاريخ البشري في العالم: نصف الإيرانيين من أصول عربية والتونسيين من اصول أفريقية
ستار عزيز مجيد : بسم الله الرحمن الرحيم يتراود في الشارع بين الناس هناك منه زوجية 3600000 - 4600000 دينار وكل ...
الموضوع :
صرف منحة الـمتقاعدين على ثلاث دفعات للعسكريين والـمدنيين
فيسبوك