المقالات

"بروبوگاندا " الإعلام الخليجي!

638 2019-08-21

جواد أبو رغيف  aburkeif@yahoo.com

 

تناقلت وسائل إعلام "سعودية ـ امارتية"،  خبر يتحدث عن عدم وجود وحدة شعب عراقي،  ومن خلال متابعتي فقد ساهمت بنشره نخب عراقية،  عبر النفي أحيانا والجدل الذي يوحد الخصوم،  فيما كان الأولى في الحالتين (إعطاء الخبرين أذن العجين) لعدم مصداقيتهما ، فقاعدة الإعلام تقول (نفي النفي توكيد).

والسؤال لماذا تتوحد السعودية والإمارات إعلاميا،  فيما تشهد علاقات البلدين خلافاً "جيوسياسياً"،  وصل حد الطعن من الخلف في الملف اليمني!؟

يبدو أن "محمد بن زايد" أدرك أن هناك معادلة واقعية جديدة في منطقة "الشرق الأوسط"، لا تلعب الرمزية دوراً فيها، بقدر ما يفرضه الواقع على الأرض، حيث يشير الواقع إلى فقدان السعودية لدورها المحوري كحليف "للولايات المتحدة الأمريكية"، نتيجة "سياسة اللا توازن"، لولي العهد السعودي "محمد بن سلمان".

فضلاً عن الفشل السعودي في تغيير النظام السوري، وعدم القدرة على تكوين تحالف عربي برعاية أمريكية لمواجهة إيران، وأخيرا تحول "الحرب الخاطفة" ودعم الشرعية باليمن، إلى "وحل" تسعى السعودية للخلاص منه  بحل يحفظ "ماء الوجه"!.

تلك المتغيرات  دفعت محمد بن زايد، إلى تغيير بوصلته نحو "الجمهورية الإسلامية الإيرانية" تاركاً السعودية بـ وحل اليمن وحدها،  بعدما ضمن النفوذ الإماراتي هناك، عبر الميلشيات اليمنية التي يدعمها، وسيطرت مؤخراً على عدن وسلخت بعض المدن من حكومة الشرعية!!!.

خلاف بهذا المستوى وصل حد "طعن الخواصر" بين بلدين عربيين جارين حليفين، تدرك القيادة الإماراتية ارتداداته الشعبوية، لذلك فهي تسعى إلى تغذيته على شكل "جرع" مخففة "للرأي العام الخليجي" بينها خلق مشتركات تُبرز اتفاق المصالح.

هذا التوجه يحتاج إلى واقع ومساحة للتنفيذ، وليس هناك ساحة أخصب من الواقع العراقي، وليس هناك "رمح" ماض كالإعلام.

توجه دقيق لكنه "اكسباير".

نحن نقول أن دعوات الفرقة، والعزف على وتر الطائفية، لم تعد تجدي نفعاً، ودونكم حجم الأصوات التي تعالت من جميع مكونات الشعب العراقي، وعلى لسان رئيس البرلمان العراقي على محاولة احد ذيولكم عندما حاول خلق "مزاد للجثث"، وحادثة اعتراض أهالي "سهل سنجار"، على خلفية نقل احد ألوية "الحشد الشعبي" من منطقتهم، وقبل ذلك قوافل المساعدات من مكتب "المرجعية الدينية"، لفك الحصار عن أهالي  "منطقة حديثة"، ومئات المواقف التي تثبت وحدة الشعب العراقي، فعن أية فرقة تتحدثون؟!.

احذر الجميع من مغبة التسويق بقصد وغيره لتلك "الهرطقات "، وندعو القيادات العراقية والنخب الواعية إلى استغلال فرصة انشغال أعداء العراق، بأنفسهم لترميم أوضاعنا الداخلية، والكف عن أحاديث إسقاط الحكومة، والتأكيد على مراقبة وتقييم برنامجها فأن (فوات الفرصة غصة).

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك