المقالات

يناديهم يوم الغدير نبيهم..بخم فأسمع بالرسول مناديا..!


عقيل الناصر الطربوشي

 

في 18من ذي الحجة في العام العاشر من الهجرة ،واثناء رجوع المسلمين من الحج وفي طريقهم الى المدينة ،امر الرسول (ص)بالتوقف في مكان يعرف بغدير خم ،حيث قام الرسول بالقاء بعض الوصايا المهمة على المسلمين ،ثم اعقب ذلك بتبيان فضل علي بن ابي طالب على وجه الخصوص،فقد نصب الرسول الاعظم المصطفى (ص)بأمر من الله عز وجل علي بن ابي طالب (ع)خليفة ووصيا وإماما ووليا من بعده .
أنه يوم عظيم وهو ثاني اهم حدث في الاسلام بعد البعثة النبوية، المباركة هو عيد بل اعظم الاعياد وهو عيد الله الاكبر،ومابعث الله عز وجل نبيا قط الا وتعيد في هذا اليوم ،لانه يوم أكمال الدين واتمام النعمة .
يوم الغدير يتجدد اثره ويتعاظم كلما ازداد به الناس معرفة ،ويمتد في الافاق صيته،كلما غاص الباحثون في اعماق تاريخه وجلوا اسراره وثوروا كامن كنوزه ، انه اليوم الذي حدد فيه النبي الاعظم، امر الحكومة وبين مثال الحكم الاسلامي الى الابد،كاشفا ان لقدوة للحاكم الاسلامي في هذا الانسان الاسمى المختار إلاهيا.
عيد الغدير :هو اكبر الاعياد الدينية ،فهو عيد المستضعفين وعيد المحرومين في العالم ،اجمع العيد الذي اختار فيه الباري تبارك وتعالى،امير المؤمنين (ع)بواسطة الرسول الاكرم (ص)لتطبيق الاهداف الالهية ،وتبليغها ومواصلة طريق الانبياء ،أن الابعاد الخفية فيه اكثر من الابعاد الظاهرة ،وهذه هي الابعاد نفسها التي وصلت وتصل اليها يد البشر،لقد جمعت في شخصية هذا الرجل أبعاد كثيرة ،فحينا تراه زاهدا من أكبر الزهاد ،وتجده كذلك مقاتلا مقداما مستبسلا ،في الدفاع عن الاسلام. أن هذه الابعاد والصفات لاتجتمع في اشخاص عاديين،فالزاهد من الافراد العادييين ليس مقاتلا والمقاتل ليس زاهدا كما هو معروف .لقد ثار الامام علي (ع)نفسه على معاوية اذ كان يتستر بالاسلام ،ويدعي القيام باعمال اسلامية. 
واقعة غدير خم احد الاسسس العقيدية ،التي يرتكزعليها الدين وهي منهج المسلمين ،والصراط المستقيم الذي ان تمسك به المسلم سلك طريق السعادة الابدية ،في الدنيا والاخرة ،لان الولاية هي كمال لطريق الرسالة المحمدية ،وضمان لاستمرار دين الله وصيانة للعقيدة ،وبدونها يظل الدين ناقصا مثلوما .
من هنا يأتي احياء هذا العيد على مدى القرون،اقتداء بصاحب الرسالة ،الذي اعتبر هذا اليوم أعظم الاعياد الدينية ،وهي حدث خالد وقد شاءت الحكم الالهية ،ان تظل شعلة هذه الواقعة وهاجة بنورها ،طوال التاريخ البشري والى الابد ،اسرت القلوب بنورها ،فانبرت اقلام كتاب المسلمين في كل العصور،تكتب عنها في كتب التفسير والتاريخ والحديث والكلام ،وارتفعت اصوات الخطباء لتتغنى بماثرها عبر مجالس الوعظ ،واستلهم المداحون من معانيها ليبقوا على جذوة الفضيلة متقدة، ومستعرة ،مقدمين،فروض،الولاء والطاعة لصاحب الذكرى

     
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك