المقالات

المخطط الأميركي وتقسيم المهام !!


ميثم العطواني

 

يبدو ان الولايات المتحدة الأميركية قد أعطت الضوء الأخضر للمباشرة بالأدوار التي وزعتها على حلفائها بالمنطقة، الذي تمثل بضربات "إسرائيلية" لبعض المواقع بواسطة طائرات مسيرة، وإسناد مهام سرية لبعض دول الخليج العربي، فيما أختصت نفسها بالعمل على اعادة التنظيمات الإرهابية، وتفيد معلومات سرية مسربة بإن أميركا تستعد لاستبدال عناصر تنظيم داعش الإرهابي على الحدود العراقية السورية بتنظيم ارهابي آخر تشرف على دعمه منذ سنوات، حيث تدير مخططا لضمان عدم استقرار المنطقة بنشر عناصر من "الجيش السوري الحر" لإحداث خروقات في الأمن العراقي بعد المطالبات الرسمية والشعبية بمغادرة القوات الأميركية الأراضي العراقية لاسيما بعد استتباب الأمن في جميع المحافظات، إذ تستعد واشنطن لتدريب عشرات الآلاف من عناصر الإرهاب ونشرهم على الحدود العراقية السورية لإبقاء تلك المنطقة مشتعلة، مما يوفر ذريعة لعدم مطالبة قواتها مغادرة العراق.

ان ما حدث يوم أمس من انفجار كدس للعتاد في معسكر الصقر الذي أظهرت مقاطع تصوير فيديوي وجود طائرة مسيرة أثناء الإنفجار، ورافق هذا الحدث شن تنظيم داعش الإرهابي هجوما على قاطع الحويجة، وتزامن مع هذين الحدثين قيام السعودية بقصف مدينة سكنية مما تسبب بمقتل عشرات الأطفال والنساء والشيوخ من الحوثيين، وهنا يجب التوقف عند تزامن ارتكاب هذه المجزرة مع قصف كدس العتاد وهجوم الحويجة، حيث يتضح من هذا توزيع المهام، جوا، وبرا، وحرف أنظار الرأي العالمي العام من العراق والتوجه به الى مجزرة اليمن .

في الوقت الذي أعلنت فيه مصادر إعلامية فرنسية عن استعداد تنظيم داعش الإرهابي شن هجمات في مدن شمال العراق، أدعت القوات الأميركية مقتل أحد جنودها جنوب نينوى، دون ان تكشف عن التفاصيل او تبين صحة إدعاءها، الأمر الذي أدى الى حدوث تحركات غامضة للقوات الأميركية .

ويبدو أيضا ان واشنطن أدركت تماما ان سكان مدن شمال العراق المحررة من قبضة تنظيم داعش الإرهابي يرفضون هذا التنظيم الذي اذاقهم الذل والهوان، وسبب لهم المعاناة والدمار، وصاروا على يقين ان عودة التنظيم الإرهابي يعني الكارثة بكل المقاييس، لذا فهي تحاول اللعب بإوارق جديدة وفق تقسيم الأدوار .

وأخيرا، السؤال الذي يطرح نفسه: التهويل الإعلامي والأصوات النشاز التي تحاول أثارة الفتنة الطائفية على خلفية العثور على ما يقارب (30) جثة في محافظة بابل في هذا الوقت، هل هو جزء من المخطط الأميركي؟!.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك