المقالات

إنجدوا ابناءكم فأن الشيطان قد استفردَ بهم

483 2019-08-08

أحمد كامل عودة

 

ونحن نواكب التطور الحاصل في التكنلوجيا الحديثة ، والامور المرتبطة بها وغزوها للمجتمع بشكل واسع ، بسبب توفرها بشكل يفوق الطلب وسعرها الزهيد ( كالموبايلات) ، والتي اصبحت في متناول الجميع ، واصبحت هدية الطفل مقابل نجاحه في دراسته هي جهاز ( موبايل ) ، واذا ما استخدم ذلك الجهاز في العاب التسلية والتعليمية التي تطور ذهن الطفل فلا ضير من استخدامها على الرغم من مضارها الصحية والنفسية عليه ، لكن تكمن المشكلة وتبتدأ عند ربط ذلك الجهاز بالشبكة العنكبوتية ( الانترنيت ) ، والطامة الكبرى تحدث عند عدم وضع الرقابة الابوية على ذلك الجهاز ، على الرغم من وضع الشركة المصنعة للأجهزة تلك الخاصية مراعية عادات وتقاليد الشعوب ، وحماية الاطفال من الزلل والوقوع في القضايا المحظورة ، فكل مشكلة عظيمة تبتدأ من قدحة صغيرة ، وعند اهمالها تتطور لتكون ناراً هائلة يصعب اخمادها فتأتي على الاخضر واليابس . لا يحسب كل تطور هو ايجابي بل هناك ما هو سلبي ، ويكون اساساً لتدمير المجتمعات ، فتصفح الانترنيت بشكل عشوائي من قبل الاطفال والمراهقين توصلهم الى مواقع محضورة ، وتجعل منهم مدمنين عليها ، ويكون شيطان نفوسهم مستحوذ عليهم تماماً خصوصاً عند انزوائهم وتفردهم ، ويكونوا مكبلين لأهوائهم ومدمنين على الدخول لمواقع اغلبها غير اخلاقية واباحية ، او مواقع صنع الجريمة والتمرد فيكون لها تأثيراً سلبياً وتصنع من الطفل شخصاً ضعيفاً مسلوب الارادة ، وهذا مانراه اليوم من كثرة حالات الانتحار بين الشباب فلم يكن الانترنيت بريئاً منها ، فهو احد السبل الاساسية التي اوصلت الشباب الى حالات الانتحار وحولت عقله الى عضو جامد لايستخدمه ابداً ، بل هناك من هو يفكر بديلاً عنه ويدفعه الى استخدام العنف والانتحار ، ان ذلك ليس تهويلاً للواقع بل هو الاقرب للحقيقة ، فأبناءنا يكونون ضعفاء ماداموا منفردين ، وهذا الامر الخطير ليس من شأن الابوين فقط بل يجب ان تكون الدولة حامية لأبناءها والحفاظ عليهم من الرذائل ، وان تتكفل وزارة الاتصالات بذلك من خلال توفير خدمة (الانترنيت العائلي ) بشكل شبه مجاني ، والذي تحجب فيه المواقع الغير اخلاقية ومواقع العنف والجريمة ، وتثقيف المجتمع بتفعيل تلك الخدمة التي ستكون كفيلة بحماية الاطفال والمراهقين من خطر الانترنيت ، والاهم من ذلك هو المراقبة المستمرة للابناء من خلال الابوين وتفتيش الاجهزة بشكل مستمر ، ليعلم الابناء ان هناك من يهتم بهم ويراقب تصرفاتهم ، فالابناء منحهم الله سبحانه وتعالى وجعلهم امانة في رقابنا ، ولايمكن اهمال تلك الامانة حتى وصولها للتكامل الانساني .ِ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك