المقالات

عفوا ياعراق .. فالكل مشغول بالسياسة! 


محمد كاظم خضير 

 

ﻟﻮ ﺳﺄﻟﺘﻨﻲ ﻋﻦ ﻋﻨﻮﺍﻥ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺪﻭﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻣﻦ ﻋﺮﺽ ﻟﻠﻘﻮﺓ هنا ﻭﺣﺸﺪ ﻟﻠﻘﻮﻯ سياسية هنالك ؛ ﻟﻘﻠﺖ ﻟﻚ ﺃﻧﻬﻢ ﻳﻀﻴﻌﻮﻥ ﺟﻬﺪﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻟﺨﻄـﺄ .

ﻫﻢ ﻳﺰﺭﻋﻮﻥ ﺳﺮﻃﺎﻥ ﻓﻲ ﺟﺴﺪ ﺍﻷﻣﺔ ﻛﻠﻤﺎ ﺿﻌﻔﺖ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺃﻭ ﺍﺳﺘﻜﺎﻧﺖ ﺃﻭ ﻛﻠﻤﺎ ﺗﺠﺒﺮﺕ ﻭﺗﻐﻄﺮﺳﺖ ﺣﺘﻰ ﺃﺻﺒﺢ ﻛﻞ ﻫﻤﻨﺎ ﻓﻲ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻄﺮﺣﻮﻥ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣلتقئ ﻳﻘﻴﻤﻮﻧﻪ ﺃﻭ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﻳﺪﻟﻮﻥ ﺑﻪ .

ﻧﻌﻢ … ﺇﻧﻪ ﺍﻟﺘﺮﻑ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻋﻴﺸﻪ ﺃﻧﺎ ﻭﺃﻧﺖ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﻻ ﻧﺪﺭﻱ ! ﻓﺎﻟﺴﺎﺣﺔ ﺍﻵﻥ ﺗﺮﺣﺐ ﺑﻜﻞ ﻓﻜﺮﺓ ﺷﺎﺫﺓ ﺃﻭ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺄﺩﻱ ﺇﻟﻰ ﻧﻘﺎﺵ ﻋﻘﻴﻢ ﺃﻭ ﺗﺸﺘﻴﺖ ﻟﻠﺼﻔﻮﻑ ﻭﻣﻮﺍﺟﻬﺔ الحكومة ﻣﻊ الأحزاب , ﺣﺘﻰ ﻗﻮﺍﻧﺎ ﺍﻟﺤﻴﺔ ﻭﻣﺜﻘﻔﻴﻨﺎ ﺃﺻﺒﺤﻮﺍ ﻣﺸﻐﻮﻟﻴﻦ ﻋﻦ ﺩﻭﺭﻫﻢ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺽ .

ﻓﺎﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺮﻳﺪ ﺧﺒﺰﺍ ﺑﻜﺮﺍﻣﺔ ﺃﺻﺒﺢ ﻣﻔﺮﻭﺿﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﺨﻮﺽ ﺣﺮﺑﺎ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻻ ﺷﻲﺀ ! ﻭﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻔﻜﺮ ﻭﺍﻟﺮﺅﻳﺔ ﺍﻟﺜﺎﻗﺒﺔ ﻓﺮﺽ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﻳﺸﻬﺮ ﻗﻤﻠﻪ ﻭﻳﺴﺨﺮ ﻋﺒﻘﺮﻳﺘﻪ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻣﻮﻗﻒ ﺳﻴﺎﺳﻲ ﻣﻌﻴﻦ

ﻭﻧﻘﺪ ﻛﻞ ﻣﺎ ﺳﻮﺍﻩ ! ﻫﻲ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺇﺫﺍ ﺍﻟﺘﻲ ﻻﻣﻔﺮ ﻣﻨﻬﺎ … ﻫﻮ ﺗﺠﻨﻴﺪ ﺇﺟﺒﺎﺭﻱ ﻟﻜﻞ ﺃﻭﻟﺌﻚ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺗﻌﺴﺮﻧﺎ ﻓﻲ ﺻﻘﻠﻬﻢ ﻭﺗﺠﻬﻴﺰﻫﻢ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﻮﻃﻦ .

ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺰﺍﻳﺪﺕ ﻓﻴﻪ ﺣﺎﺟﺘﻨﺎ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﺤﻠﻮﺍ ﻣﺸﺎﻛﻠﻨﺎ ﻭﻳﻔﻬﻤﻮﻧﺎ ﺍﻟﻜﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻧﻜﻮﻥ ﺑﻬﺎ ﺷﻌﺒﺎ ﻣﺤﺘﺮﺍﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﻭﺟﺪﻧﺎﻫﻢ ﻳﻀﻌﻮﻥ ﺃﻣﺎﻣﻨﺎ ﺍﻟﻌﻮﺍﺋﻖ ﻭﻳﻔﺮﺧﻮﺍ ﻟﻨﺎ ﻣﻦ ﻛﻞ ﻣﺸﻜﻠﺔ

ﻣﺸﺎﻛﻞ ﻋﺪﻳﺪﺓ , ﻭﺍﻷﺧﻄﺮ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﻛﻠﻪ ﺃﻧﻬﻢ ﻧﻘﻠﻮﺍ ﺇﻟﻴﻨﺎ ﺍﻟﻌﺪﻭﻯ ﻓﺄﺻﺒﺤﻨﺎ ﻧﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷﻣﻮﺭ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺒﺮﺝ ﺍﻟﻌﺎﺟﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺳﻜﻨﻮﻧﺎ ﻓﻴﻪ ﻭﻧﻔﻜﺮ ﻛﻤﺎ ﻳﻔﻜﺮﻭﻥ ﻭﻧﻔﻬﻢ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻧﻈﺮﺗﻬﻢ ﺍﻟﻤﻨﺤﺎﺯﺓ ﻟﻜﻞ ﻣﺎ ﻳﺪﻭﺭ ﻓﻴﻬﺎ .

ﻓﻨﺤﻦ ﻧﺪﺭﺱ ﻛﻞ ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺎﺕ ﻭﺍﻷﻛﺎﺩﻳﻤﻴﺎﺕ ﻭﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺘﺨﺮﺝ ﻧﺼﺒﺢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺧﺒﺮﺍﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻭﺍﻟﻌﻼﻗﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻓﻼﺃﺣﺪ ﻟﻪ ﺍﻹﺳﺘﻌﺪﺍﺩ ﺃﻥ ﻳﺮﻓﻊ ﻟﺒﻨﺔ ﻭﺍﺣﺪﺍ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺃﻥ ﻳﺨﺪﻣﻪ . ﻫﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﺨﻄﺄ ﻣﻦ ﺟﻮﺍﻧﺐ ﻋﺪﻳﺪﺓ … ﺃﻭﻟﻬﺎ ﺃﻧﻨﺎ ﺗﺼﻮﺭﻧﺎ ﺃﻧﻨﺎ ﺇﺫﺍ ﺍﻧﺘﺼﺮﻧﺎ ﻭﺍﻧﺘﺰﻋﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻛﻞ ﻣﺎﻧﺮﻳﺪ ﻣﻨﻬﺎ ﺃﻧﻨﺎ ﺑﺬﺍﻟﻚ ﺃﺻﺒﺤﻨﺎ ﺩﻭﻟﺔ ﻣﺘﻘﺪﻣﺔ ﻭﺭﺍﻗﻴﺔ ﺑﻴﺪ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﻻ ﻳﻌﺪﻭﺍ ﻛﻮﻧﻪ ﻭﻫﻢ ﻧﺨﻔﻲ ﺑﻪ ﻛﻞ ﻋﻴﻮﺑﻨﺎ ﻭﻧﻘﺼﻨﺎ

ﻓﻠﻦ ﻳﺠﺪ ﻫﻨﺎ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﻛﺎﻣﻞ ﺍﻟﺘﺠﻬﻴﺰﺍﺕ ﺍﻟﻄﺎﻗﻢ ﺍﻟﻄﺒﻲ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﻳﺴﺨﺮﻩ ﻟﺨﺪﻣﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ .. ﺳﻨﺤﺘﺎﺝ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﻷﻃﺒﺎﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻷﻥ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﺍﻷﻋﺼﺎﺏ ﻫﻨﺎ ﻣﺸﻐﻮﻝ ﺑﺎﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻭﻣﻌﻤﻌﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻧﺴﺘﻪ ﻛﻞ ﻣﺎﺩﺭﺳﻪ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ .

ﻭﻟﻴﺖ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ الوزاء عادل عبد المهدي ﻳﻤﻠﻚ ﺍﻟﻌﺼﻰ ﺍﻟﺴﺤﺮﻳﺔ ﻟﻴﺤﻘﻖ ﻟﻠشعب العراقي ﻛﻞ ﻣﻄﺎلبه  ﻟﻜﻲ ﺗﺴﻘﻂ ﻭﺭﻗﺔ ﺍﻟﺘﻮﺕ ﻋﻦ الحملات السياسيين الصدف ضده  وتبان ﻋﻮﺭﺍﺗﻬم  ﻟﻴﻈﻬﺮﻭﺍ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻤﻸ ﻋﻠﻰ ﺣﻘﻴﻘﺘﻬﻢ . ﻭﺛﺎﻧﻴﻬﺎ , ﺃﻧﻨﺎ ﺗﻨﺎﻓﺴﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﻋﻠﻰ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﺨﻄﺎﺑﺔ ﻓﻲ

ﻣﺴﻴﺮﺓ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﻭﻧﺴﻴﻨﺎ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﺘﻨﻔﻴﺬﻱ ﻭﺍﻟﻌﻤﻠﻲ ﻭﻫﻮ ﺍﻷﻫﻢ ﻓﻲ ﺇﺯﺩﻫﺎﺭ ﺃﻱ ﺃﻣﺔ .

ﻭﻛﺄﻧﻨﺎ ﻧﺠﺴﺪ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺃﻭ ﺑﺄﺧﺮﻯ ﺣﺎﻝ ﺗﻌﻠﻴﻤﻨﺎ ﺍﻟﻨﻈﺮﻱ ﺍﻟﺒﺤﺖ ﻓﻲ ﺷﺘﻰ ﺍﻟﺘﺨﺼﺼﺎﺕ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻌﻠﻤﻲ ﻣﻨﻬﺎ .

ﺃﻣﺎ ﺛﺎﻟﺚ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﻮﺍﻧﺐ ﻓﻬﻮ ﺇﺧﺘﺼﺎﺭ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺔ ﻓﻘﻂ ﻭﻛﺄﻧﻨﺎ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺧﺎﻟﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻴﻮﺏ ﻓﺎﻟﻜﻞ ﻣﺴﺘﻌﺪ ﻭﺟﺎﻫﺰ ﻟﻴﻮﺟﻪ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻧﺤﻮ ﻣﺎﻳﻌﺘﻘﺪﻩ ﺻﻮﺍﺑﺎ ﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﺒﺴﻴﻂ ﻓﻼ ﺃﺣﺪ ﻣﺴﺘﻌﺪ ﻷﻥ ﻳﺸﺎﺭﻛﻪ ﻣﺸﺎﻛﻠﻪ ﺇﻻ ﻣﺎﺗﻌﻠﻖ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺠﻠﺪ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك