المقالات

انتحارٌ بإسم المقدس

336 2019-08-06

حيدر الطائي

 

للأسف مامُني به شيعةُ العراق من انقساماتٍ على جميع الصعد. رغم قوة مذهبهم ودلائل فكره الرصين. وثوابت مبادئه الحقة. إلا أنهم أصبحوا طرائق متعددة وهذا في حد ذاته حالةٌ صحية. تخرجه من التقوقع التقليدي الكلاسيكي إلى حيوية الفكر والاجتهاد به نحو متطلبات الحياة العامة وجعلهُ منهاجٌ قويمٌ للبشرية ولإتباعه خصوصًا

لكن مايؤسى له إن الغالبية العظمى من جماهيره التي تتبع الرموز الدينية وغير الدينية. سلموا مصائرهم لرموزهم وباتوا يفكرون نيابةً عنهم وباتت كل جماعة ترى نفسها هي الحق والجماعات اُلأخر على غير هدىً أو على غير صراط التشيع القويم.

الأدهى من ذلك إن الرموز أحيانًا هي من ترسم مستقبل للعامي المتبوع. رغم هي من مسلمات الفرد العامي الذي يرسم حياته بنفسه كما وهب الله له القدرات والإمكانيات في دنيا الوجود. لكن تعبأت الأنصار والاتباع بثقافات الرمز المقدس والتدخل حتى في مجال السلوكيات النفسية للفرد.

بحيث بات هؤلاء الاتباع ينظرون إلى الوطن والدين والمذهب من خلال هذه الذوات الرمزية واغلقوا عن أنفسهم ثقافة التمرد الذاتي ضد شهونة الرمز وتوجيه الانتقاد له إذا أخطأ. والتحلي بثقافة نقد الذات. إلا أنهم للأسف أضافوا عليهم هالة العبودية الطوعية الغير خاضعة للدراسة المنطقية المُستندة إلى العقل والمنطق. وإماتت شعور الضمير والانتقاد وجعل الرمز فوق فوقوية الدين والوطن والمذهب خصوصًا.

كلام قبل الختام

لاشيء أروع من الحرية لكن أيها الشيعي العراقي إتباعك للرمز يجب أن يكون في بعض مجالات الدين والحياة التي يرسمها لك الدين من خلال القوانين الشرعية والحياتية

التي يجب إخضاعها للعقل.

وتسليم مصيرك كله للرمز فهذا انتحارٌ بإسم المقدس لأن الحياة لك هكذا كرمك الله بها

فأنت إنسانٌ والرمز المقدس الذي تتبعه إنسانٌ مثلك

أيضًا. سلام..

_____

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.26
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك