المقالات

حصر يد الدولة بالسلاح


شعار حصر السلاح بيد الدولة شعار هزيل وعليل ومع الازمات يميل الى الاقوى ، حدثت كثير من الصدامات اثرت على الوضع الامني والفاجعة عندما تستخدم اسلحة مختلفة ليس مسدس وبندقية بل قاذفات وحتى صواريخ الكاتيوشا، والصراعات العشائرية الذي تحدث بين الحين والاخر في جنوب العراق تؤكد ذلك . 

واخيرا مسالة الاعتداء على مقر رئيس ديوان الوقف الشيعي هل هو الاخير ام الاول ؟ نعم سيصدر بيان تم معرفة الجهات التي قامت بهذا العمل وتم القاء القبض عليهم او سوف لا يمر هذا الاعتداء دون حساب ، والحديث في الشارع عن الجهات التي تقوم بهذه الاعمال حديث خطير وللقلق يثير ، فان صحت هذه الجهات فان احتوائها يكون امر عسير والحكومة متهمة بالتقصير. 

هنالك اكثر من جهة تحمل سلاح خارج سيطرة الدولة او لربما تحت غطاء هش للضحك على الذقون ، ونسال الحكومة مثلا على نحو الفرض وليس الاتهام هذا السؤال الى من يتبع حمايات المسؤولين الى الداخلية ام الدفاع ؟ وهل تستطيع هذه الوزارات ان تغير عناصر الحمايات دون الرجوع الى المسؤول المحمي من قبلهم ؟ ومسالة الشركات الامنية ما الضرورة لها ؟ فهنالك مؤسسات تجد لها حراسات على اساس مرخصة من الحكومة ولكنها تبقى جهة مسلحة خاضعة لجهة غير حكومية . 

بعض الجهات مؤسسات عسكرية كائنة بحد ذاتها هكذا يتحدث المواطن فان صحت فعلى الحكومة اتخاذ اللازم وان لم تصح ايضا على الحكومة اتخاذ اللازم لان هكذا حديث ينال من رموز لها ثقلها في العراق . 

والامر الطبيعي ان يستغل السيء الظاهرة الحسنة للاقدام على اعمال سيئة تحت غطاء ظاهرة حسنة والمشكلة ليس بالظاهرة بل بمن يتعامل مع الظاهرة سواء كان سلبي او ايجابي . 

المرجعية اكدت على الانضباط التسليحي وان يكون تحت رعاية واشراف الدولة خوفا من الانفلات الامني وحتى في بعض الاحيان انفلات عشائري ادى الى سقوط ابرياء ، الحكومة عاجزة وللاسف الشديد ان تسيطر على زفة عرس او فوز منتخب وكم من حادثة ادت الى سقوط ضحايا بين قتيل وجريح دون رادع لها . 

ومسالة التوعية وثقافة الشارع لها الدور المهم للقضاء على ظاهرة تسيب التسليح بل والاخبار عن كل من يملك سلاح غير مرخص وان كانت فيها مخاطر على المبلغ بالرغم من تخصيص ارقام هواتف للابلاغ عن هذه الظاهرة ولكن المواطن يرى ان الفساد يمنعه من اخذ دوره . 

والخطوة الحكومية التي تحتاج الى جراة هي ان تبدا برؤساء الاحزاب والكتل وشيوخ العشائر في وضع الية عمل يلتزم بها الجميع على الحكومة ان توفر الحماية لهم وعليهم تسليم او الابلاغ عن جهاتهم التسليحية لتكن تحت رعاية وامرة الحكومة . 

مسالة الاعتداء على مقر اقامة رئيس الوقف الشيعي وسط بغداد وسرقة اسلحة الحماية وبكل جراة مسالة خطيرة والاخطر ان صحت اقوال الشارع العراقي بوقوف جهة لها ثقلها التسليحي . 

نامل حصر السلاح بيد الدولة لا حصر يد الدولة بيد السلاح فان لم تتمكن من كشف حاملي السلاح دون علمهم او تحت مسميات مقدسة فان السلاح هو من حصر يد الدولة 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك