المقالات

قدسية كربلاء دكت حصون، الجهل وأرعبت أركانهم..!


محمد كاظم خضير

 

الهالة الإعلامية المفتعلة من قبل بعض الأشخاص أن ألافتتاحية غرب اسيا في العراق لم تستهدف  أقدس المقدسات وأفضل الأماكن المطهرة على الأرض كربلاء لا ينطلي على  اي عاقل قط. وإنما هو محاولة بائسة لتغطية الفشل الذريع الذي منيت به  مشاريع الانحلال لقوة الإستكبار في العراق ، التي عجزت طيلة هذه المدة الطويلة  عن تدمير قوة قدسية كربلاء المباركة التي دكت حصونهم وأرعبت أركانهم وزلزلت عروشهم.

اذا أن هذا الانتهاك حلقة من حلقات مسلسل انتهاك مشاعر العراقيين على نحو متواتر وأكثر تحديا. فقد بدأت مراحل تنفيذ هذا المسلسل الاجرامي منذ سنوات بالمجاهرة بشتم وسب الأئمة عليهم السلام ليتطور لاحقا  إلى التطاول في إقامة افتتاحية  لكأس غرب اسيا في العراق تنهتك قدسية كربلاء ، وغدا سيصل الأمر إلى المجاهرة بسب ونفي وجود الخالق جل في علاه .

إن هذا المسلسل الاجرامي ،غير المسبوق في تاريخ هذا الشعب برغم شتى الانحرافات الاجتماعية ، هو عمل ممنهج مدروس و تقف خلفه جهات واعية بأهدافها، و مستعدة بوسائلها لتحطيم كافة حواجز قدسية مقدسات العراق  وبالخصوص مدنية كربلاء الحسين. عَ، .

واحد بعد الاخر، في قلوب العامة من الشعب ، سبيلا لإشعال حريق الفتنة الاجتماعية والتشرذم الفئوي بين أبناء هذا البلد الذين يدينون بدين واحد وتتشابك فيهم وشائج القربى والتاريخ .

 إننا ندين بأشد العبارات هذه الانتهاكات المنظمة ضد مشاعر شعبنا – قد حذرنا  إلى ما يحاك ضد شعبنا ووحدته الوطنية ، ووئامه الاجتماعي . ولكن هذه التحذيرات لم تلق آذانا صاغية لا من الأنظمة و لا من النخب التي لم تعد تحمل هما وطنيا، ولم تعد تنظر في أي أمر إلا بقدر ما يجلبه من منافع مادية ، حتى ولو كانت هدامة على الصعيد الاستراتيجية .

اليوم  نطلق مرة أخرى نداء تاريخيا ، نهيب فيه بالمخلصين والوطنيين في هذا البلد إلى أخذ هذه الأعمال على محمل الخطورة البالغة، و أن يرتقوا بهمهم إلى مستوى المسؤولية التاريخية . ليتمكنوا من مواجهة هذه المشاريع الهدامة ، وليوقفوا حريقا وشيكا يكاد يلتهم هذا الشعب ويعصف بوجوده إلى غير رجعة !

ساعتها لن تكون فيه فائدة للندم  وبهذا المناسبة ندعوا كل جماهير الشعب العراقي إلى رص صفوفها أمام المندسين الذين ينفذون مشاريع مشبوهة لصالح جهات أجنبية معروفة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك