المقالات

قراءة لما بعد الضربة الأمريكية على الحشد الشعبي


محمد كاظم خضير

 

من المفترض ان تؤدي الغارات الأمريكية الى زيادة التعاطف السياسين مع الحشد الشعبي ، باعتباره مستهدفا من العدو الاكبر لعراق ، لكن عدم الردّ على هذا الهجوم الأمريكي حتى كتابة هذه السطور جعل هذا التعاطف اقلّ من المتوقع، رغم شماتة بعض السياسين العراقيين وانصارهم الواضحة، وترحيب البعض بمثل هذا الغارة الأمريكية علانية.

احتمالات ردّ الحشد الشعبي ما زالت واردة، علاوة على كونها مشروعة وتصبّ في خانة الدفاع عن النفس، لكن كلما تأخر هذا الرد كلما كبر حجم الخسارة وتضخم، وتبخر، او بالاحرى تناقص عمق التعاطف السياسي والجماهيري ، وهنا تكمن معضلة الحشد الشعبي الكبرى، وحجم حالة الحرج التي يعيشها حاليا داخليا .

حلفاء الحشد الشعبي مقترون جدا في تعليقاتهم على هذا العدوان، ومقترون اكثر في كيفية الردّ عليه، وهيئة الحشد الشعبي الذي تشكل قلقا لامريكا اكبر مما تشكله حليفتها إيران ، تلتزم الصمت حاليا، والحكومة العراقية ما زال تلزم الصمت.

أمريكا تريد تحوّيل العراق لسورية اخرئ لكن هنالك إسرائيل وهنا أمريكا يبدو هنالك توزيع ادوار وتريد تحويل العراق الى حقل تجارب لاختبار فعالية الاسلحة الامريكية الحديثة، وقدرتها على التدمير، ربما تمهيدا لاستخدامها ضد ايران في حال حانت ساعة الصفر للهجوم عليها.

أمريكا بغارتها هذه على الحشد الشعبي تريد تفجير سبب للتدخل عسكري محدود في العراق الغرض منه تصفية قيادة في الحشد الشعبي ، بصورة او بأخرى، او اضعافه واحراجه في الحد الادنى، ولا نستغرب ان تلجأ واشنطن، التي قالت انها سوف تفرض عقوبات جديدة على شخصيات عراقية و هذه العقوبات هي الاخرى لتحقيق الهدف نفسه.

ندرك جيدا ان اي رد من الحشد الشعبي انتقامي قد يفتح ابواب صراع جديد ، ولذلك يتطلب هذا الرد التأني قبل الاقدام عليه.

الشيء نفسه يقال ايضا عن إيكال امر الردّ على الغارة ، والتلويح بقصف القواعد الأمريكية ، والمصالح الأمريكية.

لا نعرف حسابات الحشد الشعبي ، وما يدور في ذهن خبرائه الاستراتيجيين في الوقت الراهن، ولكن ما نعرفه ان عدم الردّ وبسرعة اخطر بكثير من اي تداعيات يمكن ان تترتب على الردّ، بالنظر الى التوظيف المرعب لعدم الرد من قبل اعداء الحشد الشعبي من السياسين ، وما اكثرهم هذه الايام، وما اقوى اساليبهم وادواتهم الدعائية.

الحشد الشعبي تصدى للداعش عام ٢٠١٤ وابلى بلاءً حسنا لأكثر من 5 سنوات من القتال ضده، استطاع دائما ان ينتصر وبقوة على داعش، رغم امكانياته المتواضعة جدا، وصواريخه شبه البدائية.

الغارات الأمريكية على الحشد الشعبي لن تتوقف، والضربات الجوية قد تتكرر غدا او الاسبوع المقبل او الشهر المقبل، واذا توقفت فإن ضربات امريكية اخرى قد تأخذ زمام المبادرة منها، فالحشد الشعبي مستهدف و سيظل هدفا امريكا، سواء تم دمجه او لم يتم دمجه.

 

الرد السياسي على هذا العدوان باتت غير مفيد ، والرد العسكري واجب .. ألم تُهزم امريكا في العراق وافغانستان، ولم ينجح مشروعها في ليبيا حتى الآن على الاقل؟ فلماذا كل هذا الخوف منها ومن الردّ على عدوانها

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
طالب قاسم الحسني : تحيه طيبه اولا اسم الكاتب هو السيد اياد علي الحسني وهو كاتب في التاريخ وكان يختص بالتاريخ ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
علي الجبوري : لعنة الله على روحك يازايد الشر والله ماخلفت واحد شريف بنيت امبراطورية الدعاره في الامارات ثم صارت ...
الموضوع :
مصدر امني مسؤول : اعتقال شبكة استخباراتية اماراتية تضم لبنانيين وعراقيين تمول العنف في التظاهرات بايعاز من شقيق رئيس الامارات
Sayed : الصراحة و من خلال ما تفضلتم به من معلومات جدا مفيدة عن د.عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء تدل ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
احسان عبد الحسين مهدي كريدي : لدي معامله مقدمه إلى خزينة كربلاء لا اعلم مصيرنا ...
الموضوع :
الأمانة العامة لمجلس الوزراء تبحث ملفات المفصولين السياسيين غير المعينين
المواطن طلعت عبدالواحد : هل هناك قانون يجبر المواطن عند ايجاره لاحد محلات البلدية ولمدة ثلاث سنوات،،ان يدفع ايجار المحل مقدما ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي حسين أبو طالب : السيد الجابري . رأينا يتطابق مع رأيك في كل شيْ . لكن لا يمكن أن ننكر و ...
الموضوع :
عادل عبد المهدي يقتلُ نفسَه
علي الجبوري : لعد وين ضباط المخابرات العراقيه عن هذه العاهره ابوج لابو حتى امريكا وشنو مخلين هالعميل الحقير مصطفى ...
الموضوع :
بالفيديو ... ضابطة امريكية بعثية تتظاهر في ساحة التحرير بكل حرية
اسمه عبدالله قرداش تركماني سني : اخواني اسمه عبد الله قرداش ملعون تركماني سني قذر ومجرم لايفرق عن السشيطان في شيء ...
الموضوع :
العمليات المشتركة: لدينا معلومات عن زعيم داعش الارهابي الجديد
علي الجبوري : السلام عليكم حتى صار كل الكتاب والمفكرين ورجال الدين والاعلاميين والسياسيين يتحاشون الاشارة اليه بأي نوع من ...
الموضوع :
مقتدى الصدر اخطر عراقي على العراق
علي الجبوري : لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظين والله ماغزي قوم في عقر دارهم الا ذلو ومع ان السعوديه ...
الموضوع :
بالفيديو ... كيك صنع في السعودية يوزع على المتظاهرين فيه حبوب هلوسة
فيسبوك