المقالات

عدوان على الحشد الشعبي يستوجب الردّ


محمد كاظم خضير

 

اذا لم تكن هذه الهجمات الجوية الأمريكية على معسكر الشهداء التابع للحشد الشعبي هو الحرب ‘وعدوانا سافرا، وانتهاكا لحرمة سيادة دولة تعيش حربا مع داعش ، وبطريقة انتهازية بشعة اذا كيف يكون اعلان الحرب؟. 
هذه الهجمات الامريكية المتلاحقة تؤكد ان قوات الحشد الشعبي مستهدفة لأنها تشكل خطرا على صفقة القرن ، في وقت ترتمي فيه معظم الحكومات العربية في احضانها، وتنسق معها، وتتنازل عن ثوابت فلسطينية من اجل ارضائها.
نحن على ابواب حرب اقليمية مدمرة مع إيران واذا اندلعت هذه الحرب فإن أمريكا والدول الداعمة لها، او العربية المتواطئة معها، تتحمل المسؤولية الكاملة عنها، لان أمريكا هي البادئة بالعدوان، ، فلماذا لا ترسل إيران المزيد من صواريخ لحشد الشعبي. ؟
لا نستغرب، بل لا نستبعد، ان يرد الحشد الشعبي هذه المرة على العدوان ، وان لم يردّ فإنه سيخسر هيبته ، وكل من يقف في خندقه، وكل ادبياته حول الممانعة والصمود، فالشعب العراقي ،، لم يعدّ مستعدا لتصديق مقولة الردّ في المكان والزمان المناسبين.
ما يجعلنا اكثر قناعة هذه المرة، بأن الردّ ،وبأي شكل من الاشكال قد يكون حتميا، هو ان الغارات الأمريكية الاخيرة على اهداف الحشد الشعبي ومعسكراته ، سواء كانت مواقع ، او قــــوافل صاروخـــية في طريقها الى الحشد الشعبي باتت تتكرر وبوتيرة متسارعة، ما يوحي بأنها قد تتكرر في الايام المقبلة، وقد تسير جنبا الى جنب مع غارات امريكية جوية تحت ذريعة اختراق ‘محاربة الاذرع الإيرانية في العراق ’ الذي تحدث عنه الرئيس الامريكي ترامب .
ان هذا العدوان الأمريكية يفتح الباب واسعا امام جميع الاحتمالات، ويجعل الوضع المعقد في المنطقة اكثر خطورة’، وان ‘على الدول الداعمة لامريكا ان تعي جيدا ان شعبنا ودولتنا لا يقبلان الهوان.
الحشد الشعبي استطاع ان يمتص جمــيع الغارات الأمريكية السابقة، سواء تلك التي وقعت قبل التحرير ، او بعدها، لانه كان يفعل ذلك تحت مسمى عذر هجمات مجهولة اوعن طريق الخطأ ، ولكن الآن الصورة تغيرت بالكامل، واسباب ضبط النفس تبخرت،. ؟
الكثير يتساءلون في العراق عن قيمة الاحتفاظ بهذه الصواريخ التي تم استهدافها اذا كانت لن تستخدم للردّ على هذه الإهانات الأمريكية ، والاستباحات المتكررة للكرامة الوطنية العراقية ؟
يتفهم الكثيرون عدم اخذ الحشد الشعبي زمام المبادرة في الهجوم على مصالح الأمريكية في ضربة استباقية ثائرا لشهداء ، ولكنهم لا يتفهمون عدم دفاعه عن نفسه وبلاده في مواجهة مثل هذا العدوان.
امريكا تدافع عن اتباعه في العراق ، وتبرر هذا العدوان الصارخ بأنه دفاع عن امنها من قبل مؤسسة لم تطلق رصاصة عليها وتواجه خطر إلغاء ، فلماذا لا يفعل نواب المحور المقاومة الفتح ، وجه التحديد، الشيء نفسه والتحرك سياسيا وعسكريا لوقف مثل هذا العدوان؟ فالاسلحة التي تدمرها الغارات الأمريكية عراقية بالدرجة الاولى.
يجب ان تدرك الجماعات السياسية العراقية ان أمريكا تريد اسقاط الحشد الشعبي ليس من اجل القضاء على اذرع الإيرانية كما تقول لها، وانما لبدء معركة اخرى، تشارك فيها الولايات المتحدة ودول عربية واقليمية اخرى.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.91
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك